قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: قال مصدر اهوازي مطلع ان من بين الايرانيين الذين اعتقلتهم القوات الاميركية في مدينة اربيل العراقية الشمالية الخميس الماضي المنظر الرئيسي في الحرس الثوري الأيراني الدكتور حسن عباسي الذي يعد من كبار المسؤولين في استخبارات الحرس. وابلغ المصدر quot;ايلافquot; اليوم ان حسن عباسي يعتبر من أقرب قادة في الحرس الثوري للمرشد الايراني آية الله علي الخامنئي ومن الد اعداء الحركة الاصلاحية في ايران التي يتعتبرها محاولة لانسلاخ الثورة في ايران عما يصفه ببعدها الجهادي لذا كان يوجه دائما نقده اللاذع للرئيس الايراني السابق محمد خاتمي ومشروعه الاصلاحي خلال محاضراته التي يلقيها على افراد الحرس الثوري والتي كانت توزع بكثرة في ايران.

ودعا حسن عباسي في احدى خطاباته المسجلة الى مباغتة الأعداء في عقر دارهم وهويردد دائما ان زرع الرعب في قلب الاعداء يعد عملا مقدسا كما سبق وأن هدد الكويت وقطر والبحرين في خطاباته الموجهة لاعناصر المعروفة بالمجموعات الاستشهادية مشددا على انه لو تعرضت ايران لاي عمل عسكري من اراضي تلك البلدان سيتم القضاء على الامن فيها بواسطة المجموعات الاستشهادية . وأوضح المصدر الاهوازي بأن الجهات الرسمية الايرانية لم تشر الى هذا الامر.

ونفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني اليوم ان يكون المعتقلون الخمسة افراد في الحرس الثوري الايراني وقال انهم موظفون قنصليون يقومون بواجبهم الاداري. واشار الى ان هدف الاميركان من عمليات الاعتقال التي تستهدف الايرانيين هو الحاق الضرر بالعلاقات الودية العراقية الايرانية.

لكن القوات الاميركية قالت في بيان ارسل الى quot;ايلافquot; اليوم إن قوات التحالف ستستمر في التحقيق في نشاطات خمسة إيرانيين تم اعتقالهم في إربيل الخميس الماضي حيث أسفر عن التحقق الجاري بأن لهؤلاء الخمسة علاقات مع الحرس الثوري الإيراني ndash; قوات القدس. واشارت الى انه من المعروف عن هذه القوات بأنها تمول و توفر الأسلحة و تقنية صناعة العبوات الناسفة و التدريب للمجموعات المتطرفة التي تحاول زعزعة استقرار حكومة العراق و الهجوم على قوات التحالف. وقالت أن الجهود ستستمر في استهداف كل من يخالف القانون أو يهجم على قوات التحالف أو يحاول في يشوه سمعة حكومة العراق.

واوضحت ان العديد من المسؤولين العراقيين قد اشاروا الى أن المبنى الذي تم القبض فيه على الإيرانيين الخمسة بأنه مكتب ارتباط إيراني ولكن لا تتمتع هذه القنصلية بالحصانة الدبلوماسية و ذلك حسب ما قاله مسؤولون من العراق و الولايات المتحدة. وحسب ما قاله مسؤولون لدى قوات التحالف quot;إن قوات التحالف ستستمر في العمل على إحباط الدعم اللوجستيكي للمجموعات المتطرفة التي تتأصل خارج العراق كما تنص على ذلك سياسة الولايات المتحدة وتعتبر هذه المبادرة جزء من خطة واسعة المجال هدفها دعم الحكومة العراقية و حماية الشعب العراقي و طلب الإسناد من الدول المجاورة ومع العلم بأن لهذه الخطة جانب دبلوماسي أيضاَ.