قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى احمد من سان خوسيه: تدرس الجبهة الساندينية للتحرير الوطني في نيكاراغوا مجموعة تغييرات دستورية تتعلق بطرح الرئيس دانيال اورتيغا لخلق ديمقراطية مباشرة وذلك عن طريق لجنة السلطات المدنية تتولى العديد من الامور. هذا ما قاله النائب السانديني وامارو غوتييريس في لقاء له مع صحافيين واشار الى ان الجبهة الساندينية للتحرير الوطني تحضر مسودة المشروع من اجل طرحه في المجلس التنفيذي كي تعطي احزاب اخرى رأيها فيه. والتغييرات سوف تؤثر على القوانين الحالية عبر اشراك لجنة السلطات المدنية والبلديات.

وعندما كان اورتيغا في صف المعارضة اعتبر اللجان الشعبية والمدنية التي نجحت في كوبا وفنزويلا من اهم المنجزات لاقامة نظام الديمقراطي ويجب ان يطبق في بلاده،والان وبعد توليه السلطة في العاشر من الشهر الجاري اصر على تنفيذ الفكرة لانها من وجهة نظره هي رغبة الشعب النيكاراوغوي لذا سوف يحققها له والتصويت له في الانتخابات كان الاشارة.