قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دخل موضوعا الطاقة والاقتصاد، في صلب الموضوعات التي تثيرها انتخابات الرئاسة المقبلة في الولايات المتحدة. وقد ركز الرئيس جورج بوش في رسالته الإذاعية الأسبوعية على الطاقة، مكررا اتهام الكونغرس الذي يسيطر عليه الديموقراطيون بعرقلة مشاريع القوانين المتعلقة بتطويرها لتقليل الاتكال على النفط المستورد. وقال بوش:

quot;السبب الرئيسي لارتفاع أسعار البنزين، هو أن العرض لا يلبي الطلب. ولتخفيف الضغط على الأسعار، يجب زيادة كميات النفط المستخرج من الولايات المتحدةquot;.

وقال بوش إن الديمقراطيين في الكونغرس عرقلوا مشروع قانون أرسله إليهم لرفع الحظر عن التنقيب عن النفط في المناطق البرية وفي أعماق المياه الإقليمية.
وأضاف أنهم يسعون إلى الاستمرار في عرقلة المشروع فيما يبدون بصورة من يعمل لتأييده.

quot;تشير تقارير الإخبار إلى أن قادة الديمقراطيين في الكونغرس ينوون أن يطرحوا للتصويت مشروع قانون يزيد تبعيتنا للنفط الأجنبي ويزيد أسعار النفط بدلا من أن يخفضهاquot;.

وقال بوش إن الديمقراطيين يضيعون الوقت في العمل على مشروع قانون يعرفون أنه سيعارضه.

ودعا الرئيس بوش الديموقراطيين في الكونغرس إلى إقرار مشروع القانون الذي أرسله إليهم لرفع الحظر عن تنقيب النفط في المناطق البرية الأميركية وأعماق مياهها الإقليمية.

وقال بوش إن على الكونغرس أن يقوم بثلاثة أمور:

quot;أولا على الكونغرس أن يفتح الطريق أمام التنقيب عن النفط في أعماق المياه المقابلة لسواحلنا بشكل مسؤول ويحافظ على البيئة. ثانيا على الكونغرس أن يوسع سبل استخراج النفط من الصخور القطرانية، ثم عليه أن يمدد التخفيضات الضريبية لتشجيع الاستثمار في تطوير مصادر بديلة للطاقة مثل الطاقة الهوائية والشمسيةquot;.

إلا أن حاكمة نيوهمشير السابقة جين شاهين المرشحة لمجلس الشيوخ في الانتخابات المقبلة، اتهمت السياسة الاقتصادية التي يتبـعها الرئيس بوش وسائر الجمهوريين، بأنها تـفقـر الأميركيين، وقالت في رد الحزب الديموقراطي على رسالة الرئيس بوش الإذاعية الأسبوعية:

quot;حمت سياسة بوش مليارات من الدولارات لمصلحة شركات النفط الكبرى، والشركات التي تـنقل الوظائف إلى الخارج على شكل إعفاءات ضريبية، ومن خلال ثغرات قانونية تتيح لها التهرب من دفع الضريبة، بدلا من الالتزام الجدي بالتوظيف في تطوير مصادر طاقة بديلة ونظيفةquot;.

وقالت شاهين أن مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين ينتهج سياسة بوش الاقتصادية ذاتها.

ودعت شاهين المرشحة الديموقراطية لمجلس الشيوخ عن تلك الولاية دعت الأميركيين إلى انتخاب المرشح الديموقراطي باراك أوباما ليتمكن من تطبيق برنامجه لتصحيح الاقتصاد وتعزيز القدرة الشرائية لمعظم الأميركيين وإنهاء الإعفاءات الضريبية للشركات الكبيرة. وقالت:

quot;سنفعل كل هذا فيما نعمل على تخفيض عجز الميزانية وتخفيض الاتفاق غير الضروري والهدر الحكومي في واشنطن ووقف الحرب في العراق بشكل مسؤولquot;.

وقالت شاهين في رد الحزب الديموقراطي على رسالة الرئيس بوش الإذاعية الأسبوعية أن أميركا لا تستطيع أن تتحمل أربع سنوات أخرى من سياسة جورج بوش.