قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفرجت اسرائيل اليوم عن 19 أسيرة فلسطينية في إطار تنفيذ صفقة تبادل جزئية وتسلمت في المقابل شريط فيديو أظهر ان الجندي جلعاد شاليط متماسكاً وفي صحة جيدة. ووصلت إلى معبري عوفر وبيت حانون سيارات تابعة للصليب الأحمر الدولي لاستلام الأسيرات لدى استلام إسرائيل شريط الفيديو المسجل حديثًا وتحققها منه. واعتبرت الحكومة العبرية أن صفقة التبادل اليوم تشكل خطوة quot;لبناء الثقةquot; بين الجانبين استعدادا لمواصلة المفاوضات غير المباشرة حول إطلاق سراح مئات الاسرى الفلسطينيين مقابل شاليط.

غزة: توافد عشرات الفلسطينيين إلى معبري عوفر quot;بيتونياquot; قرب رام الله في الضفة الغربية، وبيت حانون quot;إيرتزquot; شمال قطاع غزة، لاستقبال 20 أسيرة أطلق سراحهن قبيل ظهر اليوم الجمعة، في إطار تنفيذ صفقة تبادل جزئية مقابل تسليم شريط فيديو يظهر فيه الجندي الإسرائيلي المحتجز في غزة، جلعاد شاليط. وقال مصدر فلسطيني ليونايتد برس انترناشونال إن السلطات الإسرائيلية قامت بالفعل بنقل الأسيرات المعلن عن الإفراج عنهن في 4 حافلات من سجن هشارون حيث كان يتم احتجازهن، ووصلت الأسيرات إلى حاجز عوفر بينما وصلت الأسيرة فاطمة الزق وابنها الذي ولد داخل السجن إلى معبر بيت حانون.

ووصلت من الضفة الغربية إلى حاجز عوفر حيث استقبلهن وفد رسمي من السلطة الفلسطينية برئاسة وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، وجرى نقل الأسيرات في حافلات صغيرة بإشراف الصليب الأحمر من سجن عوفر العسكري في طريقهن إلى مقر رئاسة السلطة الوطنية في رام الله بالضفة الغربية. كما وصلت الأسيرة فاطمة الزق وابنها الذي ولد داخل السجن إلى معبر بيت حانون ،وسط استقبال حافل أيضاً وتم نقلها إلى مقر رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذًا لاتفاق بين إسرائيل وحركة حماس جرى التوصل له بفعل وساطة مصرية ألمانية. وذكر المصدر الفلسطيني أن سيارات تابعة للصليب الأحمر الدولي وصلت إلى معبري عوفر وبيت حانون لاستلام الأسيرات المحررات لدى استلام إسرائيل شريط فيديو مسجل حديثاً للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط وتحققها منه.

وكانت إسرائيل قد أفرجت أمس عن إحدى الأسيرات العشرين بعد صدور قرار من محكمة إسرائيلية لصغر سنها (15 عامًا)، وإثر ذلك أعلن عن إضافة أسيرة جديدة إلى القائمة من المرتقب الإفراج عنها يوم الأحد المقبل.

وتجمع عشرات من ذوي الأسيرات اللواتي أعلن أنه سيتم إطلاق سراحهن في إطار الصفقة قرب سجن عوفر قرب رام الله، ورفعوا الأعلام الفلسطينية والرايات وسط حالة من الابتهاج والفرحة. كما تجمع آخرون قرب معبر بيت حانون في قطاع غزة لاستقبال الأسيرة الزق المنتمية لحركة الجهاد الإسلامي. وقال المصدر الفلسطيني إن ترتيبات أجريت في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله لاستقبال الأسيرات المحررات من الضفة الغربية اللواتي ينتمي 5 منهن لحركة فتح و4 لحماس و3 لحركة الجهاد الإسلامي وواحدة من quot;الجبهة الشعبيةquot; إلى جانب 6 من المستقلات.

وذكر المصدر أن ترتيبات أخرى أجريت في غزة لاستقبال الأسيرة المحررة الزق حيث من المقرر نقلها إلى مقر رئاسة الوزراة المقالة إسماعيل هنية لعقد مؤتمر صحافي هناك، ومن ثم تقيم حركة الجهاد الإسلامي حفل استقبال في المركز الثقافي في المدينة. وأوضح أنه من المقرر أن تسلم إسرائيل إلى الصليب الأحمر بعد أن ينقل الوسيط الألماني شريط الفيديو إلى رئيس الفريق الإسرائيلي المفاوض في قضية شاليط، حجاي هداس، وطاقمه للتأكد من مطابقته للشروط التي حددتها القوات الإسرائيلية. وذكرت مواقع إخبارية فلسطينية أن شاليط يظهر في شريط فيديو مدته دقيقة واحدة بملابس مدنية وخلفه راية تحمل شعار كبير للذراع المسلح لحركة حماس كما أنه يبدو في الشريط، وفق تلك المصادر، quot;بصحة جيدةquot;.

وفي موازاة ذلك سيتم إطلاق أسيرة فلسطينية أخرى بالتوقيت ذاته إلى قطاع غزة فيما سيتم إطلاق سراح الأسيرة العشرين، روضة حبيب، يوم الأحد المقبل بادعاء أنه تم إضافتها إلى قائمة الاسيرات في الدقيقة الأخيرة وبعد أن افرجت محكمة عسكرية إسرائيلية عن الأسيرة براءة المالكي،15 عامًا، يوم الاربعاء الماضي وكانت ضمن مجموعة الاسيرات اللواتي تقرر إطلاقهن اليوم.

وفي موازاة إطلاق سراح الأسيرات قال مصدر أمني إسرائيلي إن شاليط ظهر بصوت واضح وبصحة جيدة في الشريط المصور الذي سلمته حركة حماس لإسرائيل مقابل إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية. ونقلت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي عن المصدر الأمني قوله ظهر اليوم الجمعة إن رئيس اركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي، والمسؤول عن مفاوضات تبادل الأسرى حجاي هداس، ورئيس الشاباك يوفال ديسكين، شاهدوا الشريط وأن شاليط بدا فيه quot;واضحا ومعافىquot;.

وذكرت القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي أن المفاوض الإسرائيلي في صفقة شاليط، حجاي هداس، أعطى quot;الضوء الأخضرquot; لسلطة السجون بإطلاق سراح الأسيرات الفلسطينيات.

وسيطلع الوسيط الألماني هداس في الصفقة على الشريط المصور لشاليط في مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب حيث سيبقى الشريط حتى ذلك الوقت في عهدة الوسيط الألماني. وبعد أن يطلع هداس وافراد طاقمه على الشريط المصور ويتأكدون من أن مدته دقيقة واحدة وأن وجه شاليط واضح فيه ويتوجه نحو الكاميرا ويشمل توثيق على أن تصويره تم في الأسابيع الأخيرة، عندها سيتم إعطاء quot;الضوء الأخضرquot; لإطلاق سراح الأسيرات الفلسطينيات.

وسيسلم هداس الشريط إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونسخا منه إلى وزير الدفاع ايهود باراك ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي ورئيس الشاباك يوفال ديسكين كما سيتم تسليم نسخة من الشريط إلى عائلة شاليط. ويتوقع أن تعرض قنوات التلفزيون الإسرائيلي الشريط أو مقاطع منه، وفقا لما تقرره الجهات الأمنية، في وقت لاحق من اليوم.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي قولها إن صفقة التبادل اليوم تشكل خطوة quot;لبناء الثقةquot; بين الجانبين استعدادًا لمواصلة المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وحماس حول صفقة التبادل الكبرى وإطلاق سراح مئات الاسرى الفلسطينيين مقابل شاليط.

هنية: انتصرت المقاومة ...

واعتبر اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال ان الافراج عن عشرين اسيرة فلسطينية في مقابل شريط فيديو مسجل للجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط، هو quot;انتصارا للمقاومة الفلسطينيةquot;.

وقال هنية خلال استقباله في مكتبه بغزة الاسيرة المفرج عنها من غزة فاطمة الزق quot;هذا يوم انتصار للارادة الفلسطينية وانتصار للمقاومة والصمود الفلسطينيquot;. واضاف هنية الذي كان يرتدي جلبابا ابيض وعباءة صفراء quot;نحن شعب لا ننسى اسراه ومقاومة لا يمكن ان تساوم على كرامتكم (...) شعبنا سوف يعيش لحظات سعيدة يوم نرى كل الاسرى يعيشون احرارا بين اسرهم وعوائلهمquot;.

واذ اشاد بالدور المصري والالماني في هذا الاتفاق، اكد ان quot;ما جرى في هذه الخطوة وان كانت خطوة قصيرة، يفتح باب الامل لانجاز صفقة مشرفة بين الاحتلال والمقاومة على طريق تحرير الاسرى والاسيرات من سجون الاحتلال، وهو خطوة واثقة على طريق المصالحة والوحدة واستعادة وحدة كل الشعب الفلسطينيquot;.

عباس: الافراج عن اسيرات فلسطينيات quot;مكسباquot;

من ناحيته، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة ان افراج اسرائيل عن دفعة من الاسيرات الفلسطينيات هو بمثابة quot;مكسب لنا وللاسرى ولعائلاتهمquot;. واستقبل عباس 18 اسيرة فلسطينية اطلقت اسرائيل سراحهن ضمن صفقة مع حركة حماس بوساطة مصرية والمانية في مقابل شريط فيديو مدته دقيقة واحدة عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لدى مجموعات مسلحة فلسطينية في غزة.

وقال عباس quot;لا ننسى ان هناك اكثر من عشرة الاف اسير فلسطيني ما زالوا داخل السجون الاسرائيلية، ونحن نعمل على اطلاق سراحهمquot;. واضاف quot;هذه الدفعة من الاسيرات ليست الاولى، وليست الاخيرة التي يتم اطلاق سراحها، وهذا مكسب لنا وللاسرى ولعائلاتهمquot;.

فرنسا تدعو الى الافراج عن شاليط

من جهتها، دعت فرنسا الجمعة الى الافراج عن الجندي الفرنسي الاسرائيلي جلعاد شاليط بعد ظهوره حيا وبصحة جيدة في شريط فيديو تسلمته اسرائيل في مقابل الافراج عن 19 اسيرة فلسطينية. وقال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في بيان ان quot;فرنسا تطلق دعوة جدية لخاطفي جلعاد شاليط الى الافراج عنه فوراquot;.

واضاف quot;احيي البادرة التي قامت بها الحكومة الاسرائيلية والتي تساهم في تعزيز الثقة بين الاطراف في النزاع الاسرائيلي الفلسطينيquot;. وقد تدخل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي شخصيا في محاولة الافراج عن شاليط منذ عملية اسره.