قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت سلطات كوسوفو الالبانية الاثنين انها quot;نجحت في إختبار الديموقراطيةquot; غداة أول انتخابات تنظم منذ الاستقلال وشهدت مشاركة جزء من الأقلية الصربية فيها.

بريشتينا: صوت حوالى 45% من اصل 1.5 مليون ناخب لاختيار رؤساء بلدياتهم واعضاء المجالس البلدية في اول اقتراع تنظمه بالكامل سلطات بريشتينا منذ ان اعلن الاقليم استقلاله عن صربيا في 17 شباط/فبراير 2008.

واعتبر رئيس الوزراء الكوسوفي هاشم تاجي ان كوسوفو quot;نجحت في اختبار الديموقراطيةquot;. واضاف تاجي امام مناصرين له تجمعوا ليل الاحد الاثنين في مقر حزبه، الحزب الديموقراطي لكوسوفو، quot;ترفعنا كلنا عن الانتماءات الحزبية والاتنية واتحدنا حول شعار دولة كوسوفو (...) وربحناquot;.

ورأى المحلل ايلير ديدا ان هذه الانتخابات تدل على ان quot;الناس يدركون (ضرورة) عملية ديموقراطية واقامة كوسوفو متعددة الاتنياتquot;. واضاف لوكالة فرانس برس quot;كبلد، برهنت كوسوفو على انها ليست هشة بالدرجة التي تصورها الاسرة الدوليةquot;. واشارت السلطات الانتخابية في كوسوفو الى ان مشاركة الاقلية الصربية، البالغ قوامها حوالى ثمانين الف شخص، تبدو اعلى مما كان متوقعا.

ففي مدينة غراتشانيتشا القريبة من بريشتينا، صوت اكثر من 23% من حوالى 18 الف ناخب. وبلغت نسبة المشاركة 31% في ستريبتشي البلدة الواقعة في جنوب كوسوفو حيث يشكل الصرب اغلبية. وقال ديدا ان quot;الصرب قاموا بخطوة حاسمة ليبرهنوا على استعدادهم للاندماج في مؤسساتquot; كوسوفو.

ويعيش صرب كوسوفو في جيوب منتشرة في مختلف مناطق الاقليم محاطين بسكان يشكل الالبان غالبيتهم. واختار جزء منهم التصويت لضمان مشاركتهم في ادارة البلديات مع انهم ما زالوا يعارضون استقلال كوسوفو الذي اغضب صربيا. في المقابل وفي شمال كوسوفو الملاصق لصربيا وحيث الصرب يشكلون اغلبية، لقيت المقاطعة التي دعت اليها بلغراد تجاوبا كبيرا.

وعبر سكرتير الدولة الصربي لكوسوفو اوليفر ايفانوفتيش الاثنين عن quot;قلقهquot; من المشاركة الانتخابية التي شهدتها الجيوب الصربية. واعترف بانه quot;اذا كان حوالى الفي شخص وحتى اكثر قد قرروا التصويت على الرغم من موقف الحكومة والرئيس (الصربي) فهذا يعني اننا لا نمثل بالنسبة لهم سلطة كافية وانهم عرضة للتاثر بطروحات مغايرةquot;.

وسعى الوزير الصربي لكوسوفو غوران بوغدانوفيتش الى التقليل من اهمية هذه المشاركة. وقال لصحيفة quot;بوليتيكاquot; ان الذين صوتوا quot;لا يمكنهم باي شكل تمثيل صرب كوسوفوquot;. وكان محللون اشاروا الى الخطر الذي يمثله لسلطات بريشتينا رفض صرب شمال كوسوفو التصويت.

وقال اغرون بجرمي رئيس تحرير صحيفة quot;كوها ديتوريquot; ان سيناريو كهذا اذا تكرر يمكن ان quot;يفتح الباب لانقسامquot; بين الشمال وبقية المنطقة. ودعا ايلير ديدا السلطات الى استخلاص الدروس من quot;الفوز الانتخابيquot; لصرب الجيوب وذلك باظهارها لصرب الشمال ان للحكومة quot;نوايا طيبة حيالهمquot;. ويفترض ان تعرف نتائج الاقتراع بعد ظهر الاثنين. وستنظم دورة ثانية في 13 كانون الاول/ديسمبر في البلديات التي لم يحصل فيها اي مرشح على اكثر من خمسين بالمئة من الاصوات.