قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: افاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة quot;يو اس اي تودايquot; ان شعبية الرئيس الاميركي باراك اوباما حاليا بعد مرور ستة اشهر على بدء ولايته الرئاسية، هي اقل من شعبية سلفه جورج بوش في الفترة نفسها اي بعد ستة اشهر على بدء ولايته الاولى.

وافاد الاستطلاع الذي انجزته مؤسسة غالوب ان 55 بالمئة من الاميركيين ينظرون بايجابية الى عمل اوباما بعد ستة اشهر على تسلمه مهامه، في حين ان النسبة نفسها وصلت الى 56 بالمئة مع بوش بعد ستة اشهر من بدء ولايته الاولى عام 2001.

وبين الاستطلاع ان الاميركيين لا ينظرون بعين الارتياح الى سياسة اوباما الاقتصادية لمواجهة الازمة الاخيرة، كما ان نصف الذين شملهم الاستطلاع يشكون في نجاعة الاصلاح الذي يقترحه للنظام الصحي الاميركي.

ورغم ذلك فان الاستطلاع يكشف ان الاميركيين ينظرون باعجاب الى شخصية اوباما حيث ان ثلثي الذين شملهم الاستطلاع يقرون بقدراته القيادية.

وردا على سؤال من صحيفة quot;يو اس اي تودايquot; قال ديفيد اكسلرود المستشار الخاص لاوباما ان هذه النتائج quot;متوقعةquot; معربا عن ثقته بان الاميركيين سيواصلون دعمهم لاوباما.

واجري هذا الاستطلاع عبر الهاتف من السابع عشر الى التاسع عشر من تموز/يوليو وشمل عينة من 1006 اشخاص من البالغين مع هامش خطأ يتراوح بين ثلاث واربع نقاط.