قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجامينا: تقرر نقل مخيم اوري كاسوني الكبير للاجئين السودانيين شمال شرق تشاد، على الحدود مع السودان، الى موقع يبعد نحو اربعين كلم داخل البلاد لاسباب امنية.

وقال وزير الداخلية والامن احمد محمد بشيران المخيم الواقع على بعد 15 كلم من الحدود السودانية سينقل الى بير دوانيه، على بعد 50 كلم في داخل تشاد.

واوضح الوزير اثر تدشين المخيم الجديد الجمعة ان مخيم اوري كاسوني الواقع الى الشمال من مدينة بهائي الحدودية بات معقلا للمجرمين ومهربي المخدرات والاسلحة والمرتزقة بل وحتى تربة لاستقطاب المتمردين السودانيين.

وقال الوزير ان quot;حالة من الفوضى تسود المخيم والتشاد لا يمكنه مواصلة استقبال اللاجئين وكل ما يتصل بهم من مشكلات تضر بمصلحة الشعب التشاديquot;.

واوضح ان نقل اللاجئين سينجز بنهاية السنة، وكل من يرفض منهم الانتقال الى المخيم الجديد quot;سيطرد الى بلادهquot;.

ومنذ اشهر، بات مخيم اوري كاسوني يعتبر تربة خصبة لاستقطاب متمردي حركة العدل والمساواة، اكبر حركات التمرد في اقليم دارفور.

وفي ايار/مايو شجبت الامم المتحدة تسلل متمردين سودانيين الى داخل مخيمات اللاجئين شرق تشاد.