قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حددت الهيئة العامة للاتحاد العراقي لكرة القدم، والمكونة من 63 عضواً، الخامس عشر من شباط (فبراير) 2011 موعداً لإجراء انتخابات الاتحاد واختيار مجلس إدارة جديد يضم 13 عضواً بدلاً من 11.

وذكر نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود لوكالة الأنباء الفرنسية أن quot;غالبية أعضاء الهيئةالعامة اختارت الخامس عشر من شباط (فبراير) المقبل موعداً لإجراء الانتخابات في العاصمة بغداد، وسنخاطب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن ذلكquot;.

ولفت حمود إلى أنه quot;وافق على هذا المقترح 48 عضواً من أصل 53 عضواً حضروا الاجتماعquot;.

وأشار نائب رئيس الاتحاد العراقي للعبة إلى أنquot; تحديد هذا التاريخ موعداً للانتخابات يعني أن الإدارة الحالية للاتحاد قد استكملت استحقاقات منتخباتها، وسيكون الطريق ممهداً أمام الإدارة المقبلة لبدء مهامها الجديدة من دون أي تركات إدارية والتزامات تعرقل مسؤولياتهاquot;.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مدد فترة عمل إدارة الاتحاد العراقي حتى نهاية تموز (يوليو) المقبل، بعد مطالبة عدد كبير من أعضاء الهيئة العامة للاتحاد تأجيل الانتخابات التي قاطعوا اجتماعاتها في أربيل منتصف العام الجاري.

كما وافقت الهيئة العامة على مقترح الاتحاد العراقي بشأن رفع عدد أعضاء مجلس إدارته إلى 13 عضواً بدلاً من 11 عضواً.

وتخشى الأوساط الكروية في العراق أن تعود أزمة الانتخابات إلى واجهة الأحداث مجدداً، خصوصاً في ما يتعلق بمكان إجرائها، حيث تنقسم الهيئة العامة إلى مؤيدين لإقامتها في العاصمة ومعارضين يعتبرون خيارات (فيفا) هي التي تحسم الأمر.

وكان الاتحاد الدولي أكد في أكثر من مناسبة اختياره لمدينة أربيل التابعة لإقليم كردستان، والتي نفذ فيها (فيفا) أحد مشاريعه لتطوير الكرة في العراق، مكاناً للانتخابات.