قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعطى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حق التصويت للاتحاد الاوقياني خلال عملية اختيار الدولتين المنظمتين لمونديالي 2018 و2022 بعد غد الخميس، شرط سحب التاهيتي رينالد تيماريي طلبه استئناف قرار وقفه من قبل اللجنة التأديبية للفيفا.

وكان تيماريي وهو رئيس الاتحاد الاوقياني واحد نواب رئيس الفيفا اوقف لمدة عام لاعتبار انه خرق قانون اخلاق الهيئة الدولية بتورطه في فضيحة الرشوة لاختيار البلدين المضيفين لمونديالي 2018 و2022 والتي كشفتها وسائل اعلام بريطانية. وفور صدور قرار وقفه، قرر تيماريي استئنافه.

وفي بيان وزعه الاتحاد الدولي وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه اليوم الثلاثاء، اكد امين عام فيفا جيروم فالكه بان بديل تيماريي يستطيع quot;بصورة فورية المشاركة في اجتماعات اللجنة التنفيذية للفيفاquot;. لكنه اوضح quot;نريد اعلامكم بانه لا يمكن لاحد الحلول مكان رينالد تماريي كأحد نواب رئيس الفيفا الا عندما يقبل الاخير قرار لجنة التأديب للفيفاquot;.

وكان عضو اخر في اللجنة التنفيذية وهو النيجيري اموس ادامو اوقف لمدة ثلاث سنوات لسبب ذاته ليتقلص عدد اعضاء اللجنة التنفيذية الذين يحق لهم التصويت الى 22 بدلا من 24.

وكانت مصادر مقربة من الفيفا كشفت لوكالة فرانس برس بان الاخير لا يمانع بمنح الضوء الاخضر لنائي رئيس الاتحاد الاوقياني ديفيد تشونغ الموجود حاليا في زيوريخ، لكنه يجد صعوبة في اقناع تيماريي بالتخلي عن حقه بالاستئناف اقله بعد محاولات عدة حتى اليوم الثلاثاء. كما ان الضوء الاخضر المحتمل للفيفا دونه عقبات قانونية.

يذكر انه في حال سويت القضية وسمح لممثل اوقيانيا بالتصويت، فان عدد المصوتين سيصبح 23 عضوا وبالتالي يتحاشى رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر الاحراج في حال تعادل الاصوات في الدور النهائي، ذلك لانه يملك الصوت المرجح.