قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوضح رئيس برشلونة ساندرو روسيل سبب رفض فريقه خوض مباراة الكلاسيكو المقرر إقامتها في العاشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل ظهراً.

وعلى هامش زيارته لإحدى الجامعات،قال أن مباراة الكلاسيكو على ملعب سانتياغو برنابيو لن تقام مطلقاً في وقت الظهيرة كما أفادت بعض وسائل الإعلام في إسبانيا.

وأضاف روسيل الذي خلف جوان لابورتا في رئاسة النادي الكاتالوني صيف 2010quot; السبب الرئيس في ذلك هو تقليد كاتالوني يقضي بتجمع لاعبي برشلونة وعائلاتهم في فترة الظهيرة لتناول وجبة الغداء، مؤكدا أن هذا التقليد لن يتغير أبداًquot;.

ويتواجد روسيل على رأس وفد رفيع المستوى من برشلونة في الصين منذ الجمعة، في زيارة تهدف لتدعيم العلاقات المؤسسية والتجارية بين البلد الآسيوي والفريق الكتالوني.

وأكد روسيل أن برشلونة سيدخل السوق الآسيويّة خاصة في الصين بشكل تدريجي وفق خطط مرسومة لهذا الغرض تحديداً.

وكان برشلونة قد وقع قبل عدة أيام على اتفاق مع شركة quot;إنتر سبورتسquot;، المملوكة لعمودية بكين، من أجل أن يقوم برشلونة بتنظيم فعاليات رياضية مختلفة في استاد quot;عش الطائرquot; الأوليمبي.

ومطلع الشهر الجاري، تضاربت الأنباء حول موعد إقامة مباراة الكلاسيكو ، ليأتي بعد ذلك الاتحاد الإسباني ويؤكد موعدها في العاشر من ديسمبر، لكن ريال مدريد رفض هذا الموعد كونه يعطي يوم راحة إضافي لبرشلونة، إلى جانب مطلبه إقامتها ظهر الثاني عشر من الشهر ذاته حتى يمكن نقل المباراة على الهواء للأسواق التليفزيونية المربحة في آسيا، لكن القرار الرسمي تأكد في العاشر من ديسمبر لإقامة المباراة.

وكان التلفزيون الصيني قد طالب بأن تقام مباراة الكلاسيكو ظهراً، وهو الأمر الذي رفضه الاتحاد الإسباني في وقت سابق، رغم النجاح اللافت الذي حققته مباراة ريال مدريد وأوساسونا ظهراً .

وطلب التلفزيون الصيني أن تقام المباراة في الثاني عشر من ديسمبر في وقت الظهر أسوة بما جرت فيه مباراة الريال التي اجتذبت مشاهدة أكثر من 60 مليون صيني، كما تابعها نحو 85 ألف مشجع في ملعب سانتياغو برنابيو.

ويصل فارق التوقيت بين آسيا وأوروبا إلى سبع ساعات، مما يعني أن المباريات التي تقام ظهراً في الدوري الإسباني تعرض في ساعة الذروة بالتوقيت الصيني، ولكن على الصعيد الأوروبي لا تلقى مباريات الظهيرة قبولاً واسعاً لدي اللاعبين أو الجماهير.

يذكر أن الدوري الإسباني اعتاد على اللعب في ساعات المساء، عكس الدوري الإنكليزي الذي تتوافق مبارياته مع السوق الآسيوية، وهو ما تعكسه الشعبية الجارفة لأندية إنكلترا لدى المشجعين في آسيا.

تجدر الإشارة إلى أن برشلونة سيدخل الكلاسيكو المقبل وهو مبتعد عن غريمه التقليدي ريال مدريد بفارق 6 نقاط كاملة لأول مرة في عهد مدربه بيب غوارديولا.

وكان برشلونة خسر مساء السبت على يد خيتافي في الدوري الإسباني بهدف نظيف ليكسر بذلك الفريق المدريدي الصغير سجل البارسا الخالي من الهزائم منذ أبريل/نيسان الماضي على يد ريال سوسيداد.

ولم يخسر برشلونة أمام ريال مدريد في مسابقة الدوري الأسباني منذ تولي غوارديولا تدريب الفريق الكاتالوني صيف 2008 ، وإن كان الفريق الملكي تمكن من التغلب على برشلونة في نهائي بطولة كأس ملك أسبانيا بالموسم الماضي.

كما توج برشلونة مطلع الموسم الحالي بكأس السوبر المحليّة على حساب غريمه المدريدي أيضاً بنتيجة 5/4 في مجموع المباراتين.