قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حضي المنتخب الجزائري العسكري لكرة القدم باستقبال مميز عند عودته إلى أرض الوطن فجر الأربعاء قادماً من مدينة ريو دي جانيرو البرازيليّة أين توج يوم السبت الماضي بلقب كأس العالم العسكريّة.

و كان في استقبال البعثة لدى وصولها إلى مطارquot; بوفاريك quot; العسكري، اللواء محمود لعرابة، قائد قاعدة بوفاريك الجوية، و اللواء شريف زراد، رئيس دائرة الاستعمال و التحضير بأركان الجيش الوطني الشعبي و العميد بوعلام ماضي، مدير الاتصال و الإعلام و التوجيه بوزارة الدفاع الوطني، و العميد نور الدين مكي، و مسؤولين عسكريين كبار آخرين.

وقد بدا مدرب المنتخب الجزائري العسكري لكرة القدم، عبد الرحمان مهداوي ، في قمة السعادة فأوضح في تصريح صحفي أن quot;التتويج باللقب العالمي قد تحققبفضل جهود الجميعquot;.

وأشاد مهداوي كثيراً بلاعبي فريقه ووصفهم ب quot;الجنود الحقيقيونquot; حيث قال عنهم quot; لقد كانوا جنوداً حقيقيين فوق الميدانفي خدمة التعليمات التي أعطيت لهم من طرف القيادة ..حيث تحلوا بانضباط كبير وبروح وطنية عاليةquot;.

وعاد مهداوي للحديث عن مباراة نهائي البطولة العالمية العسكرية التي جمعت المنتخب الجزائري بشقيقه المصري يوم السبت الماضي وفاز بها quot;الخضرquot; بنتيجة هدف لصفر. فصرح قائلاً quot; إن إرادة اللاعبين و عزيمتهم كانتا وراء هذا التألق.. لقد فكرنا خلال مواجهتنا للفريق المصري في أشياء كثيرة لا سيما في أم درمان( يقصد المباراة الفاصلة لتصفيات مونديال 2010 ) و خاصة في شهدائنا. نحن اليوم هنا بفضل المليون و نصف المليون شهيد.. الذين ضحوا بالنفس و النفيس من أجل أن تحيا الجزائرquot;.

واعتبرمهداوي من جهة أخرى أن هذا التتويج يؤكد أن اللاعب المحلي يكون دائماً عند حسن الظن لو تهيأت لها الظروف و تم التكفل به جيدا و وضعت فيها الثقة اللازمةquot;.

يذكر أنه بالإضافة للفوز في اللقاء النهائي على مصر، فان الجزائر فازت في الدور الأول للبطولة العالمية العسكرية على كل من الأورغواي (5-0) وسورينام (7-0) مقابل هزيمة صغيرة أمام البرازيل (0-1) ثم أخد المنتخب الجزائري ثأره من نظيره البرازيلي في الدور نصف النهائي حيث فاز عليه بركلات الترجيح.