قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة فالنسيا وضيفه برشلونة التي أقيمت الأحد الماضي في قمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني، أحداثا مؤسفة وغير رياضية من قبل جماهير فريق الخفافيش التي ملأت ملعب "الميستايا" الذي احتضن اللقاء.

وحين كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة وتسير نحو التعادل السلبي، سجل سيرجيو بوسكيتس الهدف الوحيد الذي أثار غضب جماهير الفريق المضيف، حيث أظهر مقطع فيديو تعرض نجم الفريق الكاتالوني، الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعتداء من قبل أحد مشجعي فالنسيا الذي ألقى زجاجة مياه بلاستيكية في وجه البرغوث الأرجنتيني.

وتناقلت وسائل الاعلام الإسبانية مقطع فيديو جديد للأحداث التي تبعت هدف المباراة الوحيد، حيث رصدت كاميرات قناة "كانال بلاس" الإسبانية لقطة مثيرة وغير أخلاقية أخرى تمثلت بقيام جماهير فالنسيا بالبصق على مدرب برشلونة لويس إنريكي لحظة احتفاله مع اللاعبين على دكة البدلاء بهدف بوسكيتس.

وبدت ملامح الغضب والاستياء واضحة على وجه مدرب برشلونة حيث وجه لجماهير فالنسيا نظرات تعبر عن غضبه الشديد مما اقترفوه بحقه، قبل أن يتوجه إلى غرفة خلع الملابس وهو ينظر إلي معطفه فور انتهاء المباراة.

شاهد الفيديو:

&