قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد مسؤول رياضي ايراني وجود ثمانية رجال يلعبون ضمن منتخب ايران النسوي لكرة القدم بدون أن يكملوا تحولهم الجنسي إلى اناث، بحسب ما كشفت عنه، السبت، صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

ويأتي هذا التأكيد ليزيل البعض من الغموض حول الفضيحة التي تناقلتها، قبل أسبوع، العديد من وسائل الاعلام العالمية عن وجود 8 ذكور في صفوف المنتخب الايراني للسيدات.
وكان مجتبی شريفي، وهو عضو مقرب من الاتحاد الايراني، قد اكتفى الأسبوع الماضي، بالإعلان عن الاحرف الاولى من أسماء الثمانية ذكور الذين مثلوا منتخب ايران للسيدات.
وأكد شريفي أنّ بعض من الذكور تحولوا جنسياً الى اناث، والبعض منهم بقي ذكراً حتى آخر أيامه مع المنتخب.
وحمل شريفي اتحاد بلاده المسؤولية على هذه الفضيحة، واتهم الاتحاد بعدم متابعة الأمر بدقة، ما تسبب بمثل هذه الأمور غير الأخلاقية على حد قوله.
وكانت صحيفة "تلغراف" البريطانية، قد أعلنت العام الماضي عن اكتشاف 4 رجال "مثليين" في منتخب ايران للسيدات، حيث خضعوا لعمليات جراحية لتغيير جنسهم، ولكن العمليات لم تنجح، وبعدها أعلن الاتحاد وقتها عن طردهم جميعا في فضيحة تناقلتها مختلف وسائل الإعلام العالمية.
ويُجيز النظام الإيراني عملية التحول الجنسي منذ قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية عام 1979 بعد ثورة قام بها آيات الله الخميني للإطاحة بالنظام "الشاه".
ويبرر المسؤولون الإيرانيون اجازتهم للتحول الجنسي بالقضاء على "المثلية الجنسية".