قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فشل نادي ليفربول الإنكليزي من تحقيق أول فوز مع مدربه الألماني الجديد يورغن كلوب منذ خلافته للإيرلندي الشمالي برندان رودجرز عقب سقوطه في فخ التعادل على ملعبه أنفيلد رود أمام ساوثهامبتون في الجولة العاشرة من البريمير ليغ.

وكان ليفربول في طريقه لتسجيل فوزه الأول مع يورغن كلوب لكن المهاجم السنغالي مانيه أدرك التعادل للقديسين قبل أن يخرج مطروداً من المباراة.

ويعد هذ التعادل الثالث على التوالي لكتيبة يورغن كلوب حيث كان الأول سلبياً أمام توتنهام هوتسبير على ملعب وايت هارت لين فيما سقط على ملعبه متعادلاً أمام روبن كازان الروسي في الجولة الثالثة من دور المجموعات بالدوري الأوروبي.
&
وإجمالاً فإن هذا التعادل هو التاسع على التوالي في كافة المسابقات وهو يعد رقماً سلبياً للغاية ويؤثر بالسلب على حظوظ الريدز في المنافسة على لقبي الدوري الانكليزي والدوري الأوروبي.
&
وأصبح يورغن كلوب رابع مدرب دائم للنادي الإنكليزي يتعادل في أول مباراة له بالدوري الإنكليزي على ملعبه بعد الثلاثي برندان رودجرز وكيني دالغليس وروي هودجسون.
&
وسيكون على يورغن كلوب الانتباه أكثر خاصة أن المباريات المقبلة في الدوري الانكليزي ستكون أشد قوة حيث سيرحل الريدز إلى ملعب ستامفورد بريدج لملاقاة البطل الجريح تشلسي ويتبعه مواجهة كريستال بالاس ثم مانشستر سيتي وسوانسي سيتي على التوالي.
&