قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير صحفية بلجيكية عن سبب جديد وراء إلغاء المباراة الدولية الودية في كرة القدم بين بلجيكا واسبانيا التي كانت مقررة مساء الثلاثاء في استاد روي بودوان في بروكسل.

وذكرت صحيفة "لوسوار" البلجيكية الناطقة بالفرنسية أن أحد أبرز الأسباب التي دعت الاتحاد البلجيكي لكرة القدم لإلغاء المباراة، هو ورود معلومات لدى السلطات البلجيكية بمشاهدة صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في سلسلة التفجيرات التي هزت العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة الماضية، يسير بالقرب من الملعب الذي كان من المفترض أن يحتض اللقاء، دون أن تكشف الصحيفة عن المزيد من التفاصيل.

وكان الاتحاد البلجيكي قد أعلن أن قرار تأجيل المباراة جاء بطلب من مركز الازمات الوطني وهو جهة تابعة لوزارة الداخلية البلجيكية جراء رفع نسبة التهديدات الارهابية الى أعلى درجة اثر الهجمات على العاصمة الفرنسية التي ادت الى مقتل 129 شخصا، علما بانها استهدفت مباراة ودية اخرى بين فرنسا والمانيا على ملعب ستاد دو فرانس.

وجاء في بيان اصدره مركز الازمات الوطنية "قامت الحكومة البلجيكية بالاتصال بالاتحاد البلجيكي لكرة القدم ونصحته بعدم اقامة المباراة ذلك لان التهديدات تتعلق بالأماكن المكتظة بالأشخاص"، علما أن المباراة كان من المتوقع ان يحضرها حوالي 50 الف متفرج.

ورفعت بلجيكا مستوى الانذار في البلاد ونشرت الثلاثاء جنودا في المواقع الاكثر حساسية بينما لا يزال صلاح عبد السلام فارا من العدالة، كما وأصدرت الشرطة البلجيكية مذكرة توقيف جديدة بحق صلاح عبد السلام (26 عاما) الفرنسي المولود في بروكسل والذي كان موجودا داخل السيارة التي كانت تقل أخاه إبراهيم (31 عاما) الذي كان يطلق الرصاص من داخل السيارة في شوارع باريس مساء الجمعة، بعدها أوصل أخاه إبراهيم الذي فجر نفسه في مقهى موجودة بشارع فولتير، ثم ترك السيارة في منطقة مونتغوي.