قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روت صحيفة "ميرور" البريطانية تفاصيل فضيحة من العيار الثقيل عن أحد اللاعبين المعروفين في الدوري الإنكليزي الممتاز لم تكشف عن هويته، قام بارسال صورا عارية لنفسه إلى فتاة تعرف عليها حديثا.

وذكرت الصحيفة البريطانية الشهيرة أن أحد لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز أرسل صورا عارية لنفسه إلى تلميذة بعد فترة قصيرة من لقائه بها وتعرفه عليها.

وبحسب الصحيفة فإن اللاعب الذي لم يتم الكشف عن اسمه، متزوج ولديه أطفال ويلعب ضمن صفوف منتخب بلاده، مشيرة إلى أنه التقى الفتاة لأول مرة خلال عودتها من الكلية التي تدرس فيها.

وأوضحت "ميرور" أن الفتاة تدرس في الكلية ويبلغ عمرها 18 عاما، وتعرف عليها اللاعب قبل فترة قصيرة، وبدأ يتبادل معها الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما قام بإرسال لها صورا فاضحة لأعضائه التناسلية.

ونقلت الصحيفة تعليق جيم غامبل الذي يدير منظمة "Ineqe" التي تهتم بالسلامة على الإنترنت، على سلوك اللاعب حيث وصفه بالمتهور مؤكدا أن فعلته غير لائقة قانونيا.

وقال غامبل: "أنا أتفهم وضع الفتاة لأن عمرها 18 عاما فقط، لكن ما أقدم عليه اللاعب هو تصرف مشين، خصوصا وأن اللاعبين يعتبرون قدوة للشباب، أعتقد أنه ارتكب جريمة بفعلته".

جدير بالذكر أن هذه الفضيحة الجنسية ليست الأولى في الملاعب الإنكليزية، إذ سبق للاعب البلجيكي مروان فيلايني متوسط ميدان فريق مانشستر يونايتد، أن أرسل رسائل نصية وصورا لأجزاء من جسده، لفتاة إنكليزية، كما طالبها بإقامة علاقة معه.

&