قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى نادي برشلونة الإسباني لتعزيز صفوفه قبل أقل من شهر على فتح سوق الانتقالات الشتوي، حيث تنتهي عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" المفروضة على النادي الكاتالوني بعدم التعاقد مع اللاعبين.

وسيكون بإمكان الجهاز الفني للفريق بقيادة لويس إنريكي الاستفادة من خدمات أردا توران وأليكس فيدال صفقات الفريق الصيفية بدءًا من يناير 2016، لكن الفريق بحاجة للمزيد من التعزيزات.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن إمكانيات النادي المادية لن تسمح له بالتحرك بقوة في سوق الانتقالات الشتوي والتعاقد مع لاعبين من العيار الثقيل، وهو ما سيدفع النادي للتعاقد مع لاعبين أقل شأناً.

وبالرغم من قوة هجوم الفريق الكاتالوني بقيادة الثلاثي المرعب ميسي ونيمار وسواريز، إلا أن إدارة برشلونة تعتزم التعاقد مع مهاجم ليكون بديل مثالي للثلاثي، في ظل فشل كل من ساندور ومنير الحدادي، حيث أن كلاهما لم يقدم الأداء المرجو، بالرغم من أن الفرصة أتيحت لهما في الكثير من المناسبات.

ووفقا للصحيفة الكاتالونية فإن النادي الكاتالوني تفاضل بين المهاجم البرازيلي ألكسندر باتو لاعب ساو باولو والمخضرم جوناثان سوريانو مهاجم فريق ريد بول سالزبورغ النمساوي.

وذكرت الصحيفة أن ألكسندر باتو البالغ من العمر 26 عاما، تم عرضه على نادي برشلونة في الاسابيع الاخيرة، علما أن اللاعب قرر عدم تمديد عقده مع ساو باولو في كانون الاول المقبل.

ومن المرجح أن يعود المهاجم البرازيلي إلى القارة العجوز في الميركاتو الشتوي المقبل، خصوصا في ظل اهتمام الكثير من الأندية بضم اللاعب كليفربول وتوتنهام وبرشلونة.

أما سوريانو البالغ من العمر 30 عاماً، فقد خطف اهتمام برشلونة خصوصا في ظل تألقه مع فريق ريد بول سالزبورغ حيث سجل له 13 هدفاً هذا الموسم.

ويفكر برشلونة في ضم باتو أو سوريانو لمدة ستة أشهر على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي، مع خيار الشراء في الصيف.

جدير بالذكر الى أن سوريانو سبق له أن لعب تحت اشراف لويس انريكي في برشلونة للرديف وذلك في موسم 2010-2011.