قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني تناسى تماماً صديقته العاطفية السابقة، عارضة الأزياء الروسية الشهيرة إيرينا شايك، بعدما دخل في علاقة عاطفية جديدة، كانت السبب في سفره بشكل متكرر إلى المغرب في الفترة الأخيرة.

وذكرت صحيفة "مسترو" البريطانية نقلاً عن تقارير برتغالية أن نجم النادي الملكي وقع في غرام ملكة جمال البرتغال لعام 2011، ميلاني مارتينيز، وذلك بعد حوالي عام على انفصاله عن رفيقته الروسية.

ووفقا للصحيفة فإن رونالدو بريء تماما من اتهامات الشذوذ مع الملاكم المغربي بدر هاري، التي اتهم فيها النجم البرتغالي بعد زياراته المتكررة إلى المغرب.

وأشارت الصحيفة إلى أن سفر رونالدو بشكل متكرر في الفترة الأخيرة إلى المغرب، ليس فقط لمقابلة صديقه بدر هاري فقط، وإنما أيضا لمقابلة صديقته عارضة الأزياء البرتغالية ميلاني مارتينيز، التي تسافر هي الأخرى إلى المغرب بكثرة.

ونشرت الصحيفة الكثير من الصور التي توضح وجود ميلاني في المغرب، والتي كانت تنشرها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام".

جدير بالذكر أن مارتينيز ليست الفتاة الأولى التي يتم ارتباطها بعلاقة عاطفية مع النجم البرتغالي منذ انفصاله عن شايك في يناير الماضي، إذ سبق أن تكهنت تقارير صحفية بأن رونالدو دخل في علاقة مع الصحفية والمذيعة الإسبانية الشهيرة لوسيا فيالون التي تعمل في قناة النادي الملكي، لكن فيالون نفت هذه العلاقة في الوقت الذي لم تخف فيه إعجابها برونالدو كلاعب كرة قدم.

كما ربطت التقارير النجم البرتغالي بعلاقة عاطفية مع ماريسا مينديز ابنة وكيل أعماله ومواطنه خورخي مينديز.

&