قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خرجت عارضة الأزياء الروسية إرينا شايك، الصديقة العاطفية السابقة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، بتصريحات نارية وجهتها إلى صديقها السابق، وذلك بعدما اعترفت بأنها كانت تشعر بالقبح بجواره خلال الفترة التي قضتها معه.

وقالت العارضة الروسية في تصريحات نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية عن إحدى المجلات الإسبانية: "كنت اشعر بالقبح وعدم الأمان والاستقرار بجوار رونالدو، الرجل المثالي بالنسبة لي يعني الأمان والعدل والثقة، والرجل الشهم الذي يعرف كيفية التعامل مع النساء".

وأضافت "لا أؤمن بالرجال الذين يشعرونا بالتعاسة وعدم السعادة، لأنهم أطفال وليس رجال، اعتقدت أنني قد وجدت الرجل المناسب والمثالي، لكن الأمر لم يكن كذلك".

وتابعت الحسناء الروسية "أعتقد أن المرأة تشعر بأنها قبيحة عندما ترى أنها وجدت نفسها بجانب الرجل الخطأ وغير المناسب، لقد شعرت بأنني قبيحة ولم أشعر بالأمن، ولهذا فضلنا إنهاء العلاقة".

وختمت شايك تصريحاتها قائلة: "كان من الأفضل إنهاء تلك العلاقة لأن الأمور لم تكن تسير على ما يرام، من الصعب جدا أن تعرف ما هو نوع الرجل الذي تريده أن يكون إلى جانبك، بإمكان الفتاة أن تبقى مع الشخص في حال كانا يسير الطرفان في نفس الاتجاه، ويكونان يبحثان عن نفس الشيء، يجب على الطرفان أن يشتركا معا في نفس مفهوم العلاقة، على الرجل أن يرتبط بفتاة واحدة".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تشن فيها شايك هجوما على رونالدو إذ سبق لها أن أكدت في تصريحات سابقة أنها تحب الرجال الصادقين والأوفياء لنسائهن، وقالت: "ما أبحث عنه في الرجل، هو الصدق والوفاء للمرأة".

وكان الطرفان قد أعلنا رسميا انفصالهما عن بعضهما يوم 21 يناير الماضي، بعد علاقة عاطفية استمرت لحوالي خمس سنوات، وذلك بعد أيام قليلة من غياب شايك عن حفل جائزة الكرة الذهبية لعام 2014 والتي توج بها نجم ريال مدريد، في الوقت الذي أكدت تقارير صحفية مؤخرا عن دخول رونالدو في علاقة عاطفية جديدة مع&المراسلة المكسيكية الشهيرة فانيسا هوبينكوتين.