قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض اللاعب البرتغالي روماريو بالدي مهاجم فريق بنفيكا البرتغالي للشباب لموقف محرج بعدما فشل في تسجيل ركلة جزاء خلال مباراة فريقه أمام شاختار دونيتسك الأكراني في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الشباب.

وحاول روماريو بالدي استنساخ ركلة الجزاء الشهيرة على طريقة النجم السابق أنتونين بانينكا، لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا، إلا أن تسديدته كانت ضعيفة جداً منحت حارس مرمى شاختار دونيتسك الوقت الكافي للتصدي للكرة بالرغم من أنه كان في الجهة الأخرى للمرمى.

وانتهت &المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في الأشواط الأصلية والإضافية، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لفريق شاختار دونيتسك الأكراني بنتيجة 4-5، علما أن مدرب&فريق بنفيكا، كان قد أراح المهاجم&روماريو بالدي بعد حوالي ربع ساعة من إضاعته لركلة الجزاء التي كانت قد تتكفل بتأهل فريقه إلى الدور نصف النهائي.

ويبدو أن اللاعب البرتغالي أراد دخول قائمة اللاعبين الذين سددوا ركلات الجزاء على الطريقة التي اشتهرت باسم أنتونين بانينكا، لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا الذي لعبها في مرمى المنتخب الألماني في المباراة النهائية ليورو 1976، لكن النتيجة كانت كارثية، وتحولت طريقة اللاعب إلى واحدة من أسوأ ركلات الجزاء في تاريخ الساحرة المستديرة، حسب ما وصفتها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، كما أن فريقه خسر المباراة بنتيجة 4-5 بركلات الجزاء الترجيحية.
&
يُذكر أن طريقة تسديد ركلات الجزاء هذه، اشتهر بتنفيذها العديد اللاعبين العالميينن ومنهم الإيطالي أندريا بيرلو في مرمى المنتخب الإنكليزي بدور الثمانية من يورو 2012،&وفي يونيو 2000، سدد الإيطالي الآخر فرانشيسكو توتي ركلة بنفس الطريقة في مرمى هولندا في الدور قبل النهائي من بطولة الأمم الأوروبية.
&
وبعد 6 أعوام، سدد النجم الفرنسي زين الدين زيدان ركلة بالطريقة نفسها في مرمى إيطاليا بعد مرور خمس دقائق من مباراة نهائي كأس العالم 2006،&وفي يوليو 2010 سجل الأوروغواياني سيباستيان أبرو بنفس الطريقة في مرمى غانا، ليضمن تأهل منتخب بلاده إلى الدور قبل النهائي من كأس العالم بجنوب أفريقيا.

شاهد الفيديو:&

&
&