قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحوّل النجم الإسباني إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد الإسباني إلى مادة دسمة للسخرية والتهكم في بعض وسائل الإعلام العالمية، وبين الجماهير على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه القديس خلال مباراة فريقه أمام يوفنتوس الإيطالي في الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقدم كاسياس لقطة طريفة في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ففي الوقت الذي كانت فيه النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي بهدف لمثله عند الدقيقة الـ 90، وكان فيه ريال مدريد يسابق الزمن لتسجيل هدف التقدم، تحصل الفريق الملكي على رمية تماس في وسط الملعب، قبل أن يسارع كاسياس وفي عجلة من أمره على تنفيذها لمساعدة فريقه في تسجيل هدف، لكنه نفذها بشكل خاطئ وفشل في إيصال الكرة لزميله البرازيلي مارسيلو.

وقرر حينها الحكم السويدي جوناس ايركسون تحويل رمية التماس لمصلحة النادي الإيطالي الذي استغلها لإهدار المزيد من الوقت والمحافظة على نتيجة التعادل التي أهلت السيدة العجوز إلى المباراة النهائية لأغلى البطولات الأوروبية.

ولم يرحم عشاق الساحرة المستديرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الحارس الإسباني، وقاموا بنشر صورا ومقاطع فيديو ساخرة تعبر عن حالة اللاعب الذي فشل في تنفيذ رمية التماس، حيث كان من بين الصور، صورة ظهر فيها كاسياس وهو يلعب كرة الطائرة مع مارسيلو وكذلك كرة السلة، بالإضافة إلى صورة أخرى ظهر فيها القديس وهو يقوم برمي كأس لقب دوري أبطال أوروبا.

يذكر أن كاسياس لعب أمام يوفنتوس مباراته رقم 150 في دوري أبطال أوروبا، ليعادل بذلك رقم مواطنه تشافي هيرنانديز لاعب وسط برشلونة
.