قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&استغلت الصحف الكتالونية الموالية لنادي برشلونة الهدف الحاسم الذي سجله المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي لصالح البلوغرانا ضد اتلتيكو مدريد وبفضله توج البلوغرانا بلقب الليغا على حساب ريال مدريد استغلت ذلك جيدا لاجراء مقارنة بين ميسي و غريمه مهاجم الريال البرتغالي كريستيانو رونالدو مبرزة التفوق الواضح للبولغا على الدون في ما يتعلق بعدد الالقاب والبطولات الجماعية التي نالها كل لاعب منهما مع ناديه على الصعيدين المحلي و الدولي ، في محاولة منها لتقزيم الانجازات الفردية التي حققها رونالدو خاصة اقترابه من احراز جائزة البيتشيتشي كافضل هداف في الليغا والحذاء الذهبي كاحسن هداف في اوروبا بعد تسجيله ثلاثية ضد اسبانيول برشلونة وسع بها الفارق التهديفي الذي يفصله عن ميسي الى اربعة اهداف في ترتيب الهدافين.

&وفي تقرير لها أبرزت صحيفة سبورت الكتالونية التفوق الواضح لميسي على رونالدو سواء منذ انضمامه لريال مدريد صيف العام 2009 أو منذ انتقاله لمانشستر يونايتد صيف العام 2003 ففي كلتا الحالتين فان الارجنتيني يتفوق على البرتغالي في عدد البطولات التي حصدها.
&
و بدا وكأن الصحيفة الكتالونية تبعث رسالة لرونالدو مفادها ان هدف ميسي في ملعب الفيسنتي كالديرون كان أغلى وبكثير من ثلاثية رونالدو في مرمى اسبانيول لانه جلب بطولة هامة اثرى بها تاريخ البارسا بينما لم يكن لهاتريك الدون اي تاثير على ترتيب الميرينغي.
&
وبتتويجه مع برشلونة بلقب الدوري الاسباني للموسم الحالي 2014-2015 رفع ميسي رصيده من الالقاب التي نالها مع البارسا منذ انضمام رونالدو للريال موسم 2009-2010 الى 11 لقباً مقابل سبعة القاب فقط للمهاجم البرتغالي بالوان النادي الملكي في نفس الفترة.
&
فميسي احرز لقب الليغا أربع مرات اعوام 2009-2010 و 2010-2011 و 2012-2013 و 2014-2015 مقابل لقب واحد لرونالدو موسم 2011-2012.
&
كما يتفوق ميسي على رونالدو في السوبر الاسباني بعدما ناله ثلاث مرات اعوام 2010 و2011 و2013 مقابل مرة واحدة للدون عام 2012.&
&
ويتعادل النجمان في التتويج بمونديال الاندية حيث توج به ميسي عام 2011 باليابان وناله رونالدو عام 2014 بالمغرب ، كما يتعادلان في التتويج بدوري ابطال اوروبا اذ ظفر به ميسي مرة واحدة عام 2011&وناله&رونالدو عام 2014، و يتعدلان ايضا في التتويج بالسوبر الاوروبي حيث احرزه كل لاعب مرة واحدة . ويتفوق رونالدو على ميسي في التتويج بكاس الملك بعدما احرز لقبه مرتين عامي2011 و 2014 بينما ناله ميسي مرة واحدة عام 2012. &&
&
ويعتبر العام 2009 افضل اعوام ميسي بعدما نال السداسية باحرازه كافة البطولات المحلية والدولية الممكنة بينما أفضل اعوام رونالدو مع الريال كان العام 2014 بنيله اربعة بطولات .
&
وباحتساب سجل كل لاعب منذ العام 2004 اي منذ ان كان رونالدو لاعبا في مانشستر يونايتد يبرز تفوق المهاجم الارجنتيني بـ21 لقباً مقابل 17 لقبا للبرتغالي.
&
و في حال نجح ميسي في قيادة البارسا لاحراز كاس الملك ضد اتلتيك بيلباو ورابطة أبطال اوروبا ضد يوفنتوس فإنه سيعزز تفوقه على غريمه من حيث الالقاب الجماعية كما ان الطريق سيكون مفتوحا امامه لاستعادة جائزة الكرة الذهبية كافضل لاعب في العالم للعام 2015 و يتوج بها للمرة الخامسة مقابل ثلاث مرات فقط لرونالدو &ليتفوق بذلك عليه جماعيا وفرديا محلياً ودولياً.
&