قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية تقريراً ألقت &فيه الضوء على عدد من المهاجمين الأجانب الذين تألقوا في موسمهم الأول في الدوري الإنكليزي الممتاز من خلال تسجيلهم لمعدلات تهديفية عالية.

&وكشف التقرير بأنه على الرغم من كون بعض هولاء المهاجمين نجح في تحقيق أحد الألقاب المحلية أو القارية إلا أن آخرين حرموا من التتويج وتأجلت أحلامهم لمواسم آخرى، حتى أن بعضهم تبددت آمالهم وغادروا الملاعب الإنكليزية أو اعتزلوا دون نيل أي بطولة مع أنديتهم.
&
وجاء تقرير الصحيفة البريطانية بعد تألق المهاجم الشيلي أليكسيس سانشيز في أول موسم له بألوان أرسنال الذي التحق لصفوفه قادماً من برشلونة الإسباني صيف عام 2014، إذ نجح حتى الآن في تسجيل 24 هدفاً لصالح الغنرز في مختلف الاستحقاقات المحلية والقارية، كما قاده لبلوغ نهائي كأس إنكلترا الذي سيخوضه في الثلاثين من شهر مايو الجاري ضد استون فيلا على ملعب ويمبلي بالعاصمة لندن .
&
&وساهم المهاجم التشيلي مساهمة كبيرة في بلوغ المدفعجية لنهائي الكأس وإنهاء سباق الدوري في المركز الثالث في سلم ترتيب الدوري، والذي يؤهله مباشرة لدور المجموعات من بطولة دروي أبطال أوروبا الموسم المقبل.
&
ومنذ إنطلاق بطولة الدوري الإنكليزي في عام 1992، فقد شهدت الملاعب الإنكليزية تألق العديد من الأسماء لمهاجمين أجانب في أول تجربة لهم في بلاد الضباب، بعدما ساهموا بتسجيل عدد هام من الأهداف لفرقهم .
&
المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي&
&
من أكثر المهاجمين الأجانب تألقاً في موسمه الأول في البريمير ليغ، بعدما انضم لصفوف مانشستر يونايتد قادماً إليه من ايندهوفن الهولندي في موسم 2001-2002، حيث نجح الدولي الهولندي السابق في التوقيع على 35 هدفاً في كافة المسابقات التي خاضها حينها مع الشياطين الحمر، إلا أنه بالرغم من تألقه ، لم يحرز أي لقب بسبب هيمنة أندية لندن على البطولات المحلية وسيطرتها على البطولات القارية، ليتأجل تتويجه لغاية الموسم الموالي.
&
المهاجم الإسباني فرناندو توريس&
&
نجح هو الآخر في موسمه الأول في الآنفيلد رود عندما غادر اتلتيكو مدريد الإسباني وانتقل إلى ليفربول، ويخوض معه أول موسم له ف 2007-2008 ، ويسجل له 33 هدفاً، إلا أنه لم يحرز أي لقب في ظل سيطرة ناديي مانشستر وتشيلسي على الصعيد المحلي وبرشلونة الإسباني على الصعيد القاري.
&
وبدوره تألق المهاجم الأرجنتيني سيرجيو اغويرو في عامه الأول مع مانشستر سيتي الذي قدم إليه من اتلتيكو مدريد الإسباني، حيث نجح الكون في تسجيل 30 هدفاً للسيتيزن ، تمكن بفضلها من الظفر بلقب الدوري الإنكليزي في موسمه الأول 2011-2012 &في الملاعب الإنكليزية، وذلك على حساب حامل اللقب وجاره مانشستر يونايتد، حيث جاء تتويج أغويرو ببطولة الدوري بعد صيام الفريق عن هذا اللقب لسنوات طويلة.
&
المهاجم الألماني الشهير يورغن كلينسمان&
&
تألق في موسمه الأول في الملاعب الإنكليزية عندما غادر موناكو الفرنسي صوب توتنهام هوتسبير موسم 1994-1995، حيث سجل 30 هدفاً للسبيرز.
&
واختير كلينسمان كأفضل لاعب في الدوري الإنكليزي، وكان قاب قوسين أو ادنى من إحراز جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لولا تألق المهاجم الليبيري جورج وياه ، ورغم ذلك فإن النجم الألماني فشل في إحراز أي لقب في ذلك الموسم بسبب سيطرة بلاكبيرن روفرز وأرسنال على الساحة المحلية.
&
المهاجم الفرنسي ونجم الديوك تيري هنري&
&
رغم تألقه في سماء الملاعب الإنكليزية على مدار سبعة مواسم بألوان أرسنال، إلا أن نيله أحد الألقاب تأجل رغم بروزه في أول موسم له مع المدفعجية عندما التحق بصفوفه بعد تجربة إيطالية قصيرة فاشلة مع يوفنتوس في موسم 2000-2001، إذ سجل 26 هدفاً، لكنه رغم ذلك خرج خالي الوفاض قبل أن ينال لقب الدوري في عام 2002.
&
المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف&
&
تألق في موسمه الأول في إنكلترا 2006-2007 مع توتنهام هوتسبيرز الذي انتدبه من باير ليفركوزن الألماني، ليسجل له 23 هدفاً، إلا أن عدد أهدافه لم يكن كافياً لإحراز أي بطولة قبل أن يغادره نحو مانشستر يونايتد الذي توج معه بالعديد من البطولات.
&
المهاجم الهولندي جيمي فلويد هاسلبانك
&
وسجل 22 هدفاً مع ليدز يونايتد موسم 1997-1998 بعدما غادر بوافيستا البرتغالي ، إلا انها لم تكن كافية ليحرز لقباً ، ليخرج من الموسم خالي الوفاض.
&
المهاجم العاجي ديديه دروغبا
&
تألق مع تشيلسي في موسمه الأول 2004-2005 عندما انضم لصفوفه قادماً من أولمبيك مرسيليا الفرنسي، بعدما سجل الفيل العاجي للبلوز 16 هدفاً ساهم بفضلها في إحراز الفريق للقبين في أول ظهور له، إذ توج ببطولة الدوري الممتاز وبكأس الرابطة الإنكليزية .
&
المهاجم الهولندي دينيس بيركامب
&
أخفق مع أرسنال في إحراز أي لقب في موسمه الأول بعد مغادرته لإنتر ميلان الإيطالي موسم 1995-1996 رغم تألقه في هز شباك الحراس الإنكليز بعدما سجل في مرماهم 16 هدفاً.
&
المهاجم الإيطالي الشهير جيان فرانكو زولا&
&
وهو أحد نجوم تشيلسي في التسعينات ، بعدما قدم إلى صفوفه من نابولي الإيطالي موسم 1996-1997، حيث سجل في موسمه الأول 12 هدفاً ساهم بها في تحقيق النادي لكأس إنكلترا، وهو ما سمح للبلوز بالمشاركة في كأس أبطال كؤوس أوروبا في العام الموالي، والتي نالها ايضاً الفريق اللندني بعد تغلبه في النهائي على فريق شتوتغارت الألماني بهدف قاتل من زولا.
&
المهاجم الهولندي روبين فان بيرسي&
&
تألق في موسمه الأول عندما غادرهولندا بإتجاه إنكلترا للعب مع أرسنال في موسم 2004-2005، ورغم لعنة الإصابات إلا أنه تألق و سجل 10 أهداف ساهم من خلالها &في نيل النادي اللندني لكأس إنكلترا، وهي آخر&البطولات الكبيرة التي نالها المدفعجية منذ التتويج التاريخي بلقب الدوري الممتاز عام 2004 والذي حققه بدون خسارة.

&