قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&في سن الـ 32 عاماً بصم الحارس التشيلي كلاوديو برافو على موسم مميز هو الأفضل له في مسيرته سواء مع ناديه برشلونة الإسباني أو مع منتخب بلاده بعدما نجح هذا الموسم 2014-2015 في إحراز رباعية تاريخية بالنسبة له بعدما توج مع البارسا بثلاثة ألقاب هي الدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا ثم توج مع بلاده ببطولة كوبا أميركا، وهو أول تتويج له مع المنتخب مستحقا بذلك لقب أفضل حارس في العالم هذا الموسم.

&وتؤكد الأرقام التي سجلها برافو مع برشلونة ومع تشيلي أنه الأفضل في إسبانيا وفي أميركا الجنوبية.
&
وتولى برافو حراسة عرين برشلونة في مباريات الدوري الإسباني فلم تهتز شباكه سوى 19 مرة خلال 37 مباراة، كما لعب دوراً محوريا في تتويج تشيلي بكوبا أميركا خاصة في المباراة النهائية أمام العملاق المنتخب الأرجنتيني وبالأخص بعدما امتدت المواجهة لركلات الترجيح ، إذ نجح برافو في التصدي لثلاث ركلات أرجنتينية ، ووحده زميله في برشلونة ليونيل ميسي تمكن من التسجيل في شباكه.
&
وأصبح برافو ثاني لاعب حمل ألوان برشلونة يحرز الثلاثية مع ناديه ثم يحرز لقباً رابعاً مع منتخب بلاده بعد الهولندي رونالد كومان الذي توج مع إيندهوفن موسم 1987-1988 في الدوري الهولندي وكأس&هولندا&ودوري أبطال أوروبا ثم قاد منتخب الطواحين للظفر بكأس ـمم أوروبا بألمانيا عام 1988 على حساب الاتحاد السوفياتي سابقاً ، وبعدها بعام وتحديداً في صيف عام 1989 انتقل كومان إلى صفوف النادي الكتالوني.
&
وفي حال نجح البارسا في التتويج بالسوبر الإسباني أمام اتلتيك بيلباو والسوبر الأوروبي أمام إشبيلية ومونديال الأندية سيصل رصيد الحارس التشيلي إلى سبعة ألقاب في هذا الموسم فقط في إنجاز تاريخي غير مسبوق لأي لاعب. باستثناء البرازيلي دانييل ألفيس الذي حقق السداسية مع برشلونة ولقباً سابعاً مع السيليساو بالفوز بكأس القارات عام 2009.