قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

زعم غوستين بلوك، مساعد محرر الرياضة في صحيفة "هافينغتون بوست" الأمريكية أنّه امتلك تسجيلات لما بعد المقابلة التي انسحب منها الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مؤخراً.&

وقال الصحفي في مقال تحت عنوان "رونالدو يحب الحديث عن النساء والأحذية وليس الفيفا" أنّ نجم فريق ريال مدريد الاسباني نهض منزعجاً بسبب الضغط الذي مارسه عليه الصحافي الأرجنتيني &اندريس اوبنهايمر لصالح قناة "سي ان ان" الأمريكية الناطقة باللغة الإسبانية.
&
وكان كريستيانو رونالدو، قد أثار الجدل حيث لم يكمل الحديث الصحفي بسبب سؤال عن الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". &حيث قال: "ماذا تريد مني أن أقول، هذا هراء، أنا أريد التحدث عن نفسي وريال مدريد لا أهتم بالفيفا ولن أتحدث عن قطر".. ثم تلفظ بكلمة خارجة عن السياق و هي عبارة عن شتائم قبيحة قبل أن يغادر.
&
وغادر رونالدو المقابلة مع غضب واضح على ملامحه، ليترك الصحفي الأرجنتيني الذي أجرى معه المقابلة في حيرة.
&
وجاء سؤال الصحفي على النحو التالي: "فضائح الفساد في كرة القدم التي تحدث هي مسائل تقلق لاعبي كرة القدم؟"، وليرد البرتغالي مع غضب كبير وحتى بدا كأنه قام برمى سماعات كان يحملها على الأرض للتعبير عن غضبه.
&
وليست المرة الاولى التي يغادر فيها رونالدو مقابلة صحفية بهذه الطريقة، اذ فعل نفس الشيء قبل نحو شهر في الولايات المتحدة بعد أن سُئل عن احتمال رحيل سيرجيو راموس عن نادي ريال مدريد الإسباني.
&
شاهد الفيديو
&

&

&