قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحرز المهاجم الأرجنتيني ماكسي بيانكوتشي، ابن عم نجم نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، هدفاً رائعاً ليقود فريقه باهيا البرازيلي للفوز على نادي سبورت ريسيفي بنتيجة هدف لصفر، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، الخميس، لحساب الجولة التاسعة عشرة من دوري الدرجة الثانية البرازيلي لكرة القدم.

وقدّم اللاعب، البالغ من العمر 30 عاماً، فاصلاً مهارياً رائعاً بعدما استقبل بينية رائعة من زميله في الفريق، إليرس باربوزا دي سوزا، قبل أن ينجح في التلاعب بحارس مرمى فريق سبورت ريسيفي، ومن ثم يضع الكرة في الشباك، مسجلاً هدف فريقه الأول.
&
وأثبت ابن عم نجم نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، بهذا الهدف الرائع بما لا يدع مجالاً للشك بأنه يمتلك مؤهلات فنية شبيهة بتلك التي يشتهر بها ابن عمه .
&
وقاد بيانكوتشي بهذا الهدف فريقه للفوز على سبورت ريسيفي بنتيجة هدف دون مقابل، ليصعد فريق باهيا للمركز الرابع بعد أن رفع رصيده إلى 33 نقطة، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد فريق "سبورت ريسيفي" عند 31 نقطة، احتل بها المركز السابع.
&
يُشار أنّ ماكسي بيانكوتشي قد أعرب في وقتٍ سابقٍ عن رغبته في الحصول على فرصة اللعب في صفوف المنتخب الأرجنتيني إلى جوار ابن عمه ليونيل، لكنه لم يستبعد كذلك امكانية &الانضمام إلى منتخب الباراغواي، البلد الذي تحوّل فيه إلى بطل بعد تألقه مع أندية ليبرتاد وجنرال كاباييرو تاكواري وفرناندو دي لامورا وسبورتيفو لاجينيو وأوليمبيا.
&
شاهد الهدف :&
&