قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يواصل النجم الأرجنتيني ليونيل مهاجم برشلونة الإسباني صناعة التاريخ مع الفريق الكاتالوني، وهذه المرة كان بطل الرواية مجددا بعد أن قاد فريقه للفوز على ضيفه ليفانتي 4-1 في الجولة الرابعة من الليغا الإسبانية.

ونجح ميسي في تسجيل هدفين لبرشلونة وكان بإمكانه إضافة المزيد لولا إضاعته لركلة الجزاء التي تحصل عليها، كما أنه صنع الهدف الأول بعدما تلاعب بدفاع الضيوف وارسل كرة الى مارك بارترا الذي تابعها سهلة بيمناه على يمين الحارس.

وتعتبر ركلة الجزاء التي أضاعها ميسي هي الركلة السادسة الضائعة من البرغوث في الدوري من مجموع 44 ركلة، والخامسة عشر من مجموع 65 ركلة جزاء في كل المسابقات مع النادي الكتالوني (سجّل 50 ركلة جزاء في كل المسابقات).

النجم الأرجنتيني هو هداف برشلونة لهذا الموسم، برصيد ستة أهداف، هدفان ضد اشبيلية في المباراة النهائية لكأس السوبر الأوروبي، وهدفان ضد اتلتيكو مدريد في السوبر الإسباني، وهدفان ضد ليفانتي في الليغا.

وذكرت صحيفة "سبورت" المقربة من النادي الكاتالوني أن ميسي لعب بالفعل دورا أساسيا في تسجيل 402 هدفا مع برشلونة في الدوري الإسباني، فحتى ما بعد مباراة خيتافي سجل ميسي 289 هدفاً وقدم 113 تمريرة حاسمة.

ووفقا للصحيفة الكاتالونية فإن ميسي ارتدى في مباراة ليفانتي شارة قيادة برشلونة للمرة السادسة في تاريخه، والأولى على ملعب كامب نو، علما أن ميسي يأتي في الترتيب الثاني بعد أندرياس إينييستا في قيادة الفريق، ويأتي بعدهما في الترتيب سيرجيو بوسكيتس، ثم خافيير ماسكيرانو.

جدير بالذكر أن ميسي حمل شارة القيادة لأول مرة في 30 مارس 2013 أمام سيلتا فيغو، لكنه لم يظهر كقائد في أي مباراة خلال موسم 2013/2014، بينما عاد لحمل الشارة ثلاث مرات في موسم 2014/2015 أمام فياريال، وألميريا، وإيبار، كما ارتدى ميسي شارة القيادة في مباراة أتليتيك بيلباو في ذهاب كأس السوبر الإسبانية مطلع هذا الموسم.

&