قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

التقط تشيلسي بطل الموسم الماضي أنفاسه بفوزه على مضيفه كريستال بالاس 3-صفر الاحد في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي، ليرد الفريق اللندني الاعتبار وثأر لخسارته ذهابا على ملعبه ستامفورد 1-2.

وسجل أهداف البلوز كل من البرازيليان أوسكار دوس سانتوس وويليان بورخيس دا سيلفا والإسباني دييغو كوستا

ولم يكن فوز الفريق اللندني على كريستال بالاس في معقله عاديا بالنظر نتائج فريق المدرب آلان باردو صاحب المركز السابع، خصوصا وأن الأخير لم يخسر في الدوري الإنكليزي الممتاز منذ 23 نوفمبر تشرين الثاني.

وذكرت صحيفة "ميترو" البريطانية أن فوز تشيلسي في المباراة أظهر عودة روح الفريق لنجوم البلوز، بعد إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في نهاية الشهر الماضي.

ونشرت الصحيفة عدة صور أظهرت عودة الروح لنجوم الفريق اللندني، وأظهرت الاختلاف الواضح بين وضع الفريق تحت قيادة مورينيو والمدير الفني الجديد الهولندي غوس هيدينك.

فبعد هدف دييغو كوستا، ظهر عشرة من لاعبي تشيلسي وهم يحتفلون بهدف المهاجم الإسباني، وهو المشهد الذي غاب عن الفريق اللندني خلال تواجد المدرب البرتغالي منذ مطلع الموسم الحالي.

ويبدو ان كوستا تحرر من وصاية مورينيو الذي كانت تربطه به علاقة سيئة هذا الموسم، وسجل هدفه السادس في البطولة في 16 مباراة، والثالث بعد رحيل البرتغالي بعد هدفيه في مرمى واتفورد (2-2) في 26 كانون الاول/ديسمبر، فضلا عن صنع الهدف الثاني لويليان.

جدير بالذكر أن تشيلسي تخلى الشهر الماضي عن مدربه المثر للجدل مورينيو بعد خسارة 9 مباريات في 16 مرحلة وعين الهولندي غوس هيدينك فحقق الفوز الثاني مقابل تعادلين في المباريات الاربع التي اشرف فيها عليه.

&

&