نفى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الأربعاء، أن يكون قد أعلن على موقعه الإلكتروني الرسمي فوز الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2015، مشيراً أنّ من روج لذلك الخبر قد اعتمد على تقرير خاطئ وقديم لموقع رياضي أوروبي.

وكان الصحفي الهولندي ميكائيل أبينك قد نشر، الأربعاء، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها أنّ ميسي قد تحصل على الكرة الذهبية لعام 2015، وأرفق الخبر بصورة ضوئية أشار أنه قد أخدها عن الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم.
وسرعان ما انتشر هذا الخبر عبر العديد من المواقع الرياضية العالمية، ومن بينها موقع "غريت غولز" البريطاني، قبل أن يتداركوا الأمر بعد النفي والتوضيح الذي نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر الحساب الرسمي للجنته الإعلامية على تويتر.
وأوضحت لجنة الإعلام للفيفا أنّ هذه المعلومة خاطئة وأنّ موقع اتحاد الكرة الدولي لم ينشرها أبداً، وأنّ الذين نقلوا الخبر الخاطئ قد اعتمدوا على خبر خاطئ آخر نشره موقع "أوروبيان سبور ميديا" في شهر نوفمبر الماضي وأنّ نفس الموقع قد اعتذر عن الخطأ في حينه حيث كان يقصد نيل ميسي الكرة الذهبية الأوروبية وليس العالمية.
يُشار أنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم سيعلن رسمياً عن الفائز بالكرة الذهبية لعام 2015، يوم 11 يناير الجاري خلال حفل رسمي بمدينة زيوريخ السويسرية، حيث يتنافس على الجائزة كل من ليونيل ميسي و زميله في خط هجوم نادي برشلونة الإسباني، البرازيلي نيمار دا سيلفا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف نادي ريال مدريد الإسباني.