ستكون المباراة بين برشلونة مع ريال بيتيس مساء الاربعاء على ملعب كامب نو برسم الجولة الـ17 من الدوري الاسباني مباراة خاصة جدا للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي. فبخوضه للمباراة الليلة سيصل رصيد ميسي الى 500 مباراة بـألوان البارسا في كافة الاستحقاقات المحلية والدولية.

وشكل هذا الحدث مادة دسمة للصحافة الاسبانية وخاصة الكتالونية منها على غرار "سبورت" و " موندو ديبورتيفو " الأقرب الى البلوغرانا التي خصت ميسي بتقرير سلطت فيه الضوء على حصيلة ميسي من الاهداف خلال المباريات الـ499 التي لعبها مدافعاً عن برشلونة.
واعتبرت الصحيفة ان ميسي هو أجمل وأفضل وأغلى هدية قدمها القرن الـ21 لنادي برشلونة ولجمهوره بالنظر الى مساهمته في احراز ألقاب وبطولات وجوائز جعلت النادي الاكثر تتويجاً بلا منافس في هذا القرن الجديد.
وبخوضه لمباراة ريال بيتيس يصبح ميسي سادس لاعب يصل الى المباراة رقم 500 بألوان برشلونة بعدما سبقه لهذا الانجاز كل من تشافي هرنانديز بـ767 مباراة وكارلوس بويول بـ593 مباراة وأندريس انييستا بـ567 مباراة وميغيلي بـ549 مباراة وفيكتور فالديز بـ535 مباراة.
وخلال مبارياته الـ499 سجل ميسي 424 هدفاً وهو أفضل هداف في تاريخ برشلونة ويحسب لميسي انه سجل في كافة البطولات والمسابقات التي لعبها مع البارسا.
وسجل ميسي 291 هدفاً في بطولة الدوري الاسباني التي أحرز تاجها سبع مرات وهو حالياً أفضل هداف في تاريخ الليغا وهو الرقم الذي أزاحه الموسم المنصرم من صاحبه تيلمو زارا.
وسجل ميسي 80 هدفاً في رابطة ابطال اوروبا التي نال تاجها أربع مرات كما سجل 11 هدفاً في كأس السوبر الاسباني.
ودوماً يستغل ميسي بشكل ايجابي عاملي الارض والجمهور لإثراء غلته التهديفية لذلك يسجل اكثر في ارض كامب نو وأمام الجمهور الكتالوني حيث وقع على زواره 238 هدفا مقابل 174 هدفاً سجلها خارج قواعد البارسا فضلاً عن توقيعه 12 هدفاً في ملاعب محايدة في كأس العالم للاندية وفي نهائي ابطال اوروبا أو حتى كأس الملك آخرها كان في شباك مواطنه ريفر بلايت في نهائي الموندياليتو بالعاصمة اليابانية طوكيو.
وخلال مسيرة الـ499 مباراة تمكن ميسي من بلوغ المعدل التهديفي هدف في كل مباراة لغاية 120 مباراة وهو رقم عسير على أي مهاجم .
ونجح ميسي في التألق تهديفياً من خلال بصمه على 88 ثنائية و27 هاتريك وأربع رباعيات وخماسية واحدة كانت ضد بايرن ليفركوزن الالماني في دوري أبطال اوروبا.
ويعتبر ميسي بجانب إنييستا أكثر اللاعبين تتويجاً في تاريخ برشلونة بعدما احرز معه 26 لقبا محلياً ودولياً وهو ثلث ما ناله البارسا في تاريخه غير أن ميسي يتفوق على إنييستا وعلى لاعبي برشلونة بألقابه وجوائزه الفردية خاصة جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم التي توج بها اربع مرات وهو يترقب الخامسة لعام 2015 وهو إنجاز تاريخي غير مسبوق في تاريخ المستديرة.