قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

على الرغم من فشله في هز الشباك في المباريات الخمس الأخيرة، إلا أن النجم الجزائري رياض محرز صانع ألعاب فريق ليستر سيتي نجح في خطف الأضواء في مباراة فريقه التي فاز بها على ضيفه ستوك سيتي في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي.

وفي الوقت الذي كان فيه ليستر سيتي متقدما بهدفين نظيفين، سجل الارجنتيني خوسيه ليوناردو اولوا، الهدف الثالث لأصحاب الأرض بعد كرة متقنة من رياض محرز في الدقيقة 87.

وجاء الهدف بعد مهارة رائعة من النجم الجزائري في التخلص من مدافع ستوك سيتي بعد تمريره الكرة بين قدمي المدافع على طريقة الساحر البرازيلي رونالدينيو، ليضعها امام الأرجنتيني الذي لم يجد أي صعوبة في إيداعها في الشباك، موقعا على الهدف الثالث والأخير.

يشار إلى أن رياض محرز الذي لعب دورا بارزا في صعود ليستر المفاجئ إلى قمة الدوري الإنكليزي الممتاز، فشل في التسجيل لفريقه في المباريات الخمس الأخيرة، فضلا عن إهداره&ركلتي جزاء متتاليتين أمام بورنموث وأستون فيلا، لكنه حظي بتشجيع كبير من قبل الجماهير الإنكليزية التي احتشدت في ملعب كينغ باور ستاديوم، بعد المهارة الفائقة التي أظهرها في صناعته الهدف الثالث لفريقه.

وصار بحوزة محرز ثمانية تمريرات حاسمة و13 هدفا، ليسهم في تحقيق الفوز الثاني لليستر في مبارياته الثماني الأخيرة في الدوري والكأس، فصار رصيده 47 نقطة وفض الشراكة موقتا مع أرسنال الذي يستضيف تشلسي حامل اللقب في قمة وختام المرحلة.

شاهد الفيديو: