قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تواصل مسلسل اللاعب الأرجنتيني ماورو ايكاردي حيث حملت حلقته الجديدة، الثلاثاء، رفض مجموعات "ألتراس" إنتر ميلان قرار إدارة النادي الإيطالي باستمرار اللاعب قائداً للفريق.

&وكان نادي إنتر ميلان قد أعلن، الإثنين، تغريم لاعبه ماورو إيكاردي، على خلفية الأزمة و الجدل الكبيرين اللذين أثارهما كتاب سيرته الذاتية الصادر حديثاً والذي تحدث فيه بطريقة "مهينة" عن جماهير الفريق، كما أكد النادي، بالمقابل، عدم سحب شارة القيادة من ماورو الذي قدم بالمناسبة اعتذاراته لمشجعي "النيرازوري".
&
ورفض ألتراس إنتر ميلان الاعتذار الذي تقدم به إيكاردي لهم، وجاء في بيان نشروه، الثلاثاء: "دعونا نبدأ بتوضيحٍ مهم، الكثيرون لا يريدون تفهم موقفنا، إيكاردي اخترع حادثة القميص الذي رُمي بوجهه، ليس من الصعب جداً أن تتحقق من هذه القصة، دون أن نتحدث عن تهديده بالقتل لنا والذي قد يصل به إلى السجن".
&
وأضاف البيان "اعتذار إيكاردي كان للحفاظ على مكانه في الفريق وليس على ما قاله ضدنا، ماورو ما زال يفكر بطريقة مجنونة وأن رئيس الألتراس سيضع عقله بعقل طفل، البعض لديه وجهة نظر غريبة بخصوص ما حدث، هم أحرار، لكنهم يعيشون في الواقع البديل".
&
وتابع "الألتراس" في بيانهم:"قائد الفريق بالنسبة لنا يجب أن يكون رمزاً لديه الخبرة، الكاريزما، التواضع، الذكاء والنزاهة، تماماً كما كان بيكي، فاكيتي، مادزولا، بيرغومي وزانيتي، وهذه الصفات غير موجودة تماماً لدى إيكاردي، بالتالي نحن لا نتفق مع قرار إدارة النادي، نحن نفهمه من باب المنطق والاستقرار، لكن لا نوافق عليه".
&
وأوضح البيان:"ليست مهمتنا أن نُقرر، وكنا دائماً نطالب أن يعمل كل شخص الدور المطلوب منه، لكننا نؤمن أن نادٍ مثل إنتر لا يجب أن يسمح لشخص مثل إيكاردي بارتداء شارة القيادة، ليس لأن الكورفا تقول ذلك، بل لأنّ الأمر متعلق بالأخلاق، الصدق، الاحترام وتاريخ النادي الذي يستحق ما هو أفضل".
&
وختم البيان:"إيكاردي أصبح فصلاً منتهياً بالنسبة لنا، لن نتحدث في الأمر مجدداً، لكنه ليس قائدنا ولن يكون أبداً، الكورفا ستبقى خلف الفريق وسنواصل استعداداتنا للقاء ساوثهامبتون في الدوري الأوروبي، بقلوبنا وأصواتنا، أيادينا إلى السماء، إنتر بحاجتنا".
&
وادعى المهاجم الأرجنتيني إيكاردي في كتاب سيرته الذاتية والذي حمل عنوان "إلى الأمام دائماً" أنه أصبح بطلاً بين زملائه بعد اشتباكه مع "ألتراس" مشجعي انتر ميلان بعد خسارة الفريق أمام نادي ساسولو (1-3) في الموسم الماضي.
&
وذكر إيكاري، أنه عقب الخسارة من ساسولو، منح قميصه لطفل في المدرجات، لكن قائد الأولتراس، أخذه عنوة وألقاه في وجهه، ما دفعه لتهديده بإحضار 100 مجرم أرجنتيني للتعامل معهم في حالة تهديده مستقبلاً.
&
وجاء في كتابه أنّه قال متحدثاً عن ألتراس الأنتر:"كم عددهم؟ 50، 100، 200؟ حسناً سجلّوا رسالتي ودعوهم يسمعوها، سأحضر 100 مجرماً من الأرجنتين لقتلهم في مكانهم، سنرى".
&
وسيكون على ماورو إيكاردي، طباعة نُسخ جديدة من كتاب سيرة الذاتية "إلى الأمام دائماً" مع حذف الجزء الذي أثار كل تلك الضجة.