قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن القائمة المختصرة للاعبين المرشحين لأفضل لاعب إفريقي لعام 2016، والتي شهدت تواجد عربي واحد، وهو الجزائري رياض محرز، نجم نادي ليستر سيتي الإنكليزي، فيما تم استبعاد المصري محمد صلاح، المتألق مع نادي روما الإيطالي، في الوقت الذي حضر فيه اسم الإيفواري يايا توريه، رغم غيابه عن التشكيلة الأساسية لفريقه مانشستر سيتي الإنكليزي منذ بداية الموسم الجاري.

 ويعتبر النجم الجزائري رياض محرز الأوفر حظاً لنيل الجائزة بعد قيادته نادي ليستر سيتي للتتويج بلقب للدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي، واختياره كأفضل لاعب في نفس الموسم حسب رابطة اللاعبين المحترفين التابعة للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، كما يعتبر رياض، الإفريقي الوحيد المتواجد ضمن قائمة المرشحين ال23 لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم لسنة 2016 التي يمنحها الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"

 ومن المنتظر أن يجد محرز منافسة شديدة من طرف الغابوني بيار ايمريك أوباميانغ، مهاجم نادي بوروسيا دورتموند الألماني، والذي يعتبر أحد أفضل هدافي أوروبا في الموسمين الماضي والحالي

 ويملك الجناح الدولي السينغالي ساديو ماني بدوره بعض الحظوظ لنيل جائزة "البي بي سي" بالنظر للمستوى الرائع الذي يقدمه منذ بداية الموسم الجاري (2016-2017) رفقة فريقه ليفربول الإنكليزي، ليواصل بذلك على نفس المستوى الذي كان فيه في النصف الثاني من الموسم الماضي ضمن نادي ساوتاومثمن.

والمرشح الرابع، هو الغاني آندريه أيو الذي لعب الموسم الماضي في سوانسي سيتي قبل أن ينتقل في الصيف الفارط إلى وستهام يونايتد الإنكليزيين.

 واختارت هيئة الإذاعة البريطانية، الإيفوراي يايا توريه، ضمن المرشحين على الرغم من غيابه شبه التام عن الواجهة منذ بداية الموسم الجاري في شهر اغسطس الماضي بسبب عدم دخوله ضمن مخططات الإسباني بيب غوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي الإنكليزي.

 ويبدو أنّ "بي بي سي" وضعت اسم النجم الإيفواري في القائمة المصغرة بسبب مساهمته في الإنجاز التاريخي لمانشستر سيتي بالوصول إلى الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للموسم الماضي لأول مرة في تاريخ النادي، مع العلم أنّ توريه قد فاز بنفس الجائزة أعوام 2012 و 2013 و 2015، فيما توج بها الجزائري ياسين براهيمي في سنة 2014.