قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت تقارير صحفية أنّ نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بدأ التحرك لضم اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، الذي أبدى رغبته في مغادرة فريقه الحالي ليستر سيتي حامل لقب مسابقة " البريميرليغ".

وذكرت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، أنّ إدارة مانشستر سيتي قد حضرت عرضاً مغريا للنجم الجزائري بهدف ضمه في "الميركاتو" الصيفي االجاري.
 
وأوضحت ذات المجلة الرياضية الشهيرة أنّ قرار نادي مانشستر سيتي بفتح ملف رياض محرز قد جاء بعد التطورات الجديدة التي عرفتها المفاوضات حول ضم اللاعب الألماني الشاب لورا ساني (20 عاماً(، متوسط الميدان الهجومي لنادي شالكه الألماني، حيث بات هذا الأخير قريباً من الانتقال إلى نادي بايرن ميونيخ، بعدما كان على وشك الانضمام لفريق "السيتيزن".
 
وفي سياق متصل ، أفادت صحيفة "تيليغراف" البريطانية أنّ إدارة ليستر سيتي وعلى الرغم من تمسكها بنجمها الجزائري إلّا أنّها وبعدما علمت بتغيير محرز لوقفه ورغبته في الرحيل قد حددت مبلغ لا يقل عن 53 مليون يورو لتسريحه نحو النادي الذي يريده.
 
وكانت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية قد ذكرت، السبت الماضي، أنّ محرز طلب من وكيل أعماله الدخول في مفاوضات مع الأندية التي ترغب في الاستفادة من خدماته، وذلك بعد فشل المحادثات التي جمعت اللاعب الدولي الجزائري، الأسبوع الفارط، مع إدارة فريق بطل انكلترا حول تجديد العقد والرفع من راتبه إلى 100 ألف يورو أسبوعياً.
 
ويمتد عقد رياض محرز مع نادي ليستر سيتي إلى غاية يونيو 2019. وقد انضم إليه في يناير 2014، قادماً من نادي لوهافر الفرنسي بمبلغ 500 ألف يورو فقط، ولكن قيمته السوقية ارتفعت بشكل كبير، وذلك بعد التألق اللافت الذي ظهر به في الموسم الماضي الذي شهد نيله لجائزة أفضل لاعب في "البريمرليغ"، حيث سجل 17 هدفا وقدم 11 تمريرة حاسمة، ساهم بها في تتوييج ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه.