قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي خصخصة الأندية الرياضية المشاركة في دوري الدرجة الممتازة "دوري جميل للمحترفين، وتحويلها إلى شركات.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية عقد اجتماعا برئاسة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ناقش من خلالها عدداً من الموضوعات الاقتصادية والتنموية ومن ضمنها موضوع إعادة هيكلة القطاع الرياضي وتطويره وتنميته بما يخدم تنافسية الرياضة في المملكة على مختلف الصعد.

ووجه المجلس الهيئة العامة للرياضة والجهات المعنية الأخرى باتخاذ ما يلزم لإنشاء صندوق تنمية الرياضة والرفع عن ذلك خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، والاستفادة من الصناديق الأخرى ذات الصلة بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة من إنشائه.

ومن بين أهداف الصندوق تقديم القروض والتسهيلات للأندية الرياضية سواء التي ستخصص أو بقية الأندية الأخرى على أن تودع فيه محصلات بيع الأندية في المراحل كافة.

كما يهدف الصندوق إلى دعم الألعاب الرياضية المختلفة وتنميتها والاستثمار في المجالات ذات الصلة كما يعمل على المساهمة في تخصيص الأندية الرياضية، وإنشاء وتمويل حاضنات لألعاب الهواة المتعددة تحت مظلة مؤسساتية بما يخلق وظائف تزيد على أربعين ألف وظيفة.

وناقش المجلس موضوع تخصيص الأندية الرياضية المشاركة في دوري الدرجة الممتازة (دوري المحترفين) الذي سبق أن درسته العديد من اللجان وفرق العمل، وبرنامج التخصيص الزمني ومراحله المعتمدة ، وتحويل الأندية التي يتقرر تخصيصها إلى شركات.

ووأوصى المجلس بتخصيص تلك الأندية والرفع عن ذلك إلى مجلس الوزراء للنظر في الموافقة على ذلك وفقاً للإجراءات النظامية اللازمة في هذا الشأن.

ومن أجل ضمان تنفيذ مراحل التخصيص على الوجه الأكمل قرر المجلس تكوين لجنة إشرافية تتولى الإشراف على تنفيذ وإتمام مراحل وإجراءات تخصيص الأندية الرياضية.

ويرأس هذه اللجان صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العامة للرياضة، وعضوية نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، ووكيل وزارة التجارة والاستثمار للأنظمة واللوائح، وممثل عن وزارة المالية، وممثلين من الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين.