قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لجأ مهاجم لايبزيغ الالماني تيمو فيرنر الى الطبيب النفسي في النادي من اجل التعامل مع ما اختبره السبت ضد انغولشتات (صفر-1) في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم.

وعاش الهداف الشاب (20 عاما) امسية صعبة لان جمهور انغولشتات وجه له صافرات الاستهجان كلما وصلت اليه الكرة، وذلك على خلفية اعتراف المدير الرياضي للايبزيغ رالف رانيك بان مهاجمه تعمد السقوط في منطقة الجزاء في المرحلة السابقة ضد شالكه (2-1) من اجل الحصول على ركلة جزاء نفذها بنفسه منذ الدقيقة الثانية للمباراة.

ودفع فيرنر الذي سجل ثمانية اهداف منذ بداية المغامرة الاولى لفريقه في دوري الاضواء، ثمن صراحة مديره اذ عانى الامرين ضد انغولشتات ما دفع المدرب النمسوي رالف هاتسنهوتل الى استبداله في الدقيقة 70 من المباراة التي مني فيها فريقه بهزيمته الاولى للموسم ما تسبب بتنازله عن صدارة الدوري لمصلحة العملاق البافاري بايرن ميونيخ حامل اللقب.

ويأمل فيرنر وبمساعدة الطبيب النفسي ان يتجاوز ما عاشه يوم السبت من اجل اعادة فريقه الى سكة الانتصارات ومحاولة استعادة الصدارة التي يتشاركها حاليا مع بايرن (يتفوق النادي البافاري بفارق الاهداف).

ويخوض لايبزيغ، الفريق الذي تأسس عام 2009 وصعد اربع درجات من 2012 حتى 2016، اختبارين صعبين في نهاية العام ضد هرتا برلين الثالث السبت المقبل ثم ضد بايرن بالذات على ملعب "اليانز ارينا" الاربعاء المقبل.

واكد المدرب هاتسنهوتل ان ما حصل السبت على ملعب انغولشتات شيء لم يختبره فيرنر في السابق "لكنها تجربة يتعين عليه ان يعيشها".