قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، لا يأبه لأوامر رئيس النادي فلورينتينو بيريز، ومدرب الفريق الملكي الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان.

وذكرت صحيفة "هافينغتون بوست" أن كريستيانو رونالدو تجاهل أوامر فلورينتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد ومدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان، بعدم السفر إلى المغرب.

ووفقا للصحيفة فإن رونالدو سافر لقضاء إجازة قصيرة بمدينة مراكش بالمغرب، وذلك بعد ساعات من فوز ريال مدريد الكاسح على ضيفه اسبانيول بسداسية يوم الاحد في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني، مستغلا فترة الراحة لمدة يومان التي منحها زيدان للاعبي الريال.

وجاء سفر رونالدو إلى المغرب، بعد أقل من أسبوع من القرار الذي اتخذه فلورنتينو بيريز رئيس نادى ريال مدريد بمنع اللاعب من السفر إلى المغرب خلال الفترة المقبلة.

ومن المحتمل أن يثير تصرف رونالدو، غضب فلورينتينو بيريز، الذي قد يفرض عقوبة وغرامة مالية مشددة على اللاعب، وذلك لوضع حداً للزيارات المتكررة للنجم البرتغالي إلى المغرب، خصوصا وأنها تسببت في تراجع مستواه، فضلا عن أنها كانت وراء اتهامه بالشذوذ الجنسي من قبل وسائل الإعلام.

وكانت تقارير إسبانية ذكرت أن بيريز اجتمع مع رونالدو وطالبه بعد السفر إلى المغرب في الفترة المقبلة، لما لذلك من تأثير كبير على مستوى اللاعب، مشيرة إلى أن بيريز هدد اللاعب بالاستغناء عنه في حال استمر بزياراته المتكررة.

وبحسب التقارير فإن بيريز اتصل بصديقه محمد السادس، ملك المغرب، وطلب منه إبلاغه في حال قدوم رونالدو إلى البلاد.

وكان نادي ريال مدريد قد أعرب في السابق عن قلقه من استمرار توجه رونالدو إلى المغرب وتأثير ذلك على مستواه مع الفريق.

&وحرص رونالدو في الفترة الأخيرة على استغلال طائرته الخاصة من أجل السفر إلى المغرب، لمقابلة أصدقائه المغاربة وفي مقدمتهم بدر هاري البطل العالمي في رياضة "كيك بوكسينغ"، والذي تجمعه صداقة كبيرة بنجم الكرة العالمية.

&