قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف موقع "فوتبول ليكس"، المثير للجدل، قيام نادي بورتو البرتغالي بدفع عمولات بقيمة 1.26 مليون يورو عقب تسريح اللاعب البرازيلي كاسيميرو لريال مدريد الإسباني، في صفقة بلغت قيمتها 7.5 ملايين يورو.&
&
وتعتبر هذه العمولات بحسب ذات الموقع عبارة عن "تقديم خدمات الإدارة والمتابعة الرياضية للاعب كارلوس هنريكيس كاسيميرو. وقد زادت إلى 700 ألف يورو، نظرا لعقد موقع في يناير 2015، أي بعد 5 أشهر من وصول اللاعب إلى البرتغال".
&
وأوضح " فوتبول ليكس" أنّ جزءاً ضخماً من قيمة هذه العمولات ذهب لشركة "إنركي سوكر" التي يترأسها نجل رئيس نادي بورتو، وكيل أعمال اللاعبين، ألكسندري بنتو دا كوستا.
&
وكان ريال مدريد قد استعاد خدمات كاسيميرو الصيف الماضي من نادي بورتو بعدما قدم موسماً كبيراً في البرتغال، حيث انتقل إلى هناك في يونيو 2014 على شكل إعارة لمدة عام واحد مقابل 1.2 مليون يورو&
&
وتضمن عقد إعارة كاسيميرو لبورتو شرطاً جزائياً يسمح للنادي البرتغالي بضمه نهائياً مقابل 13.8 مليون يورو، إلا أنّ ريال مدريد كان يحتفظ بحق تجميد هذه العملية وإعادة اللاعب إلى صفوفه بشرط دفع 7.5 ملايين يورو لبورتو، وهو ما تم بالفعل.
&
يُشار أنّ موقع "فوتبول ليكس" يديره برتغاليون يتمسكون بعدم الكشف عن هويتهم، مؤكدين أنّ هدفهم هو تعزيز الشفافية في عالم كرة القدم، بينما تلاحقهم اتهامات بالقيام بالقرصنة المعلوماتية وابتزاز الأطراف المعنية.
&
وبدأ الموقع في العمل، شهر سبتمبر 2015 ونشر مئات الوثائق السرية المتعلقة بالصفقات والعقود والعمولات في عالم كرة القدم.
&
وكان وكيل الأعمال الشهير البرتغالي جورج مينديز، قد أعرب، في شهر فبراير الماضي، عن تخوفه في أن يقع عقد نجم نادي ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، في متناول الأشخاص المسيرين لموقع "فوتبول ليكس"، ولذلك فإنّه قد كلف شركة متخصصة في محاربة الجوسسة الصناعية والإلكترونية لحماية عقد رونالدو ومواطنه المدرب جوزيه مورينيو.