قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، أنه لم يكن يرغب بالرحيل عن صفوف فريقه السابق ميلان الإيطالي، مشيراً إلى أنه اضطر في النهاية للانتقال إلى البي أس جي، بعد أن قرر النادي اللومباردي بيعه صيف 2012.

ونال مهاجم باريس سان جرمان الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش جائزة لاعب العام في الدوري الفرنسي لكرة القدم التي تمنحها جمعية اللاعبين المحترفين، للمرة الثالثة في أربعة مواسم في صفوف فريق العاصمة بعد عامي 2013 و2014.

ويتصدر ابراهيموفيتش لائحة هدافي الدوري برصيد 35 هدفا مع 13 تمريرة حاسمة، وهو احد صانعي تتويج النادي الباريسي باللقب الرابع على التوالي في الدوري.

وقال إبراهيموفيتش في تصريحات لصحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية بعد تتويجه بالجائزة: "لذي علاقة طيبة مع البعض هناك في ميلان وبالنسبة لي هو أكبر ناد لعبت له".

وأضاف "لم أغادر الفريق بإرادتي، لقد كان هناك بعض المسؤولين الذين اتخذوا هذا القرار وليس أنا".

وحول وجهته المقبلة بعد رحيله عن باريس سان جيرمان، قال إيرا: "بالنسبة لوجهتي القادمة، لا يمكنني أن أقول لكم شيئا في الوقت الراهن، لكنني أعدكم بأنكم ستعرفون كل ما تبحثون عنه قريبا".