قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شن المدرب الفرنسي لأرسنال الإنكليزي أرسين فينغر هجوماً شرساً على الصحفيين عقب تعادل فريقه في ملعب ليستر سيتي بطل البريمير ليغ في الموسم الماضي بنتيجة سلبية في قمة الجولة الثانية من الدوري الممتاز.

وذكرت صحيفة مترو البريطانية أن المدرب الفرنسي المخضرم بدا غاضباً بشدة من أسئلة الصحفيين عقب التعادل بين فريقه وليستر سيتي في قمة الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن أسئلة الصحفيين تمحورت حول اتهام فينغر بعدم دفع المال مثل بقية أندية البريمير ليغ من أجل التعاقد مع لاعبين على مستوى عالٍ وذو أداء رفيع.

وأشار فينغر إلى أنه يود دفع كافة الأموال لجلب اللاعبين في حال كان يملك 300 مليون جنيه استرليني لكن أرسنال نادٍ كبير ولديه 600 موظف ويجب ضرورة أخذ موقف مسؤول ووضع هذه النقطة في عين الاعتبار.

واعترف فينغر بمفاوضات النادي اللندني مع المدافع الدولي الألماني شكودرن موستافي معرباً عن أمله بأن تتم المفاوضات بنجاح مع إدارة فالنسيا الإسباني لأنه أحد اللاعبين الذين يرغب في انتدابهم أرسنال في سوق الانتقالات الصيفية قبل إغلاقها.

ويعاني الفريق اللندني من عدة إصابات في الخط الخلفي حيث يغيب كل من الألماني بيير ميرتساكر والبرازيلي غابرييل باوليستا عن كتيبة فينغر ومن المتوقع أن يمتد غيابهما لفترة طويلة من الزمن.

في المقابل، أشاد المدرب الفرنسي بأداء الوافد الجديد روب هولدينغ الذي يبلغ من العمر 20 عاماً معرباً عن أسفه لأن ثمنه لم يصل إلى 55 مليون جنيه استرليني في لهجة ساخرة من الصحفيين الذين يطالبون بصرف الأموال ببذخ.