قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار نادي بايرن ميونيخ الألماني الجدل في وسائل الإعلام العالمية التي اتهمت النادي البافاري بالسخرية من مدربه السابق الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

ونشر الحساب الرسمي لنادي بايرن ميونيخ عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورة لمقاعد بدلاء الفريق البافاري يجلس عليها أربعة لاعبين، وذلك عقب نهاية مباراة التي خسرها مانشستر سيتي أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي، والتي خسرها فريق بيب جوارديولا برباعية نظيفة.

وتعرض مانشستر سيتي لخسارة مذلة أمام مضيفه ايفرتون في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانكليزي الممتاز، قضت على آمال الفريق السماوي بالمنافسة على اللقب.

وظهر في الصورة التي نشرها حساب النادي البافاري 4 من نجوم الفريق هو يضحكون، كما أرفقت الصورة بوجه تعبيري ضاحك وعبارة "ميا سان ميا"، والتي تعني بالعربية "نحن على ما نحن عليه".

ورأى البعض أن الغرض من نشر الصورة هو سخرية النادي البافاري من مدربه السابق بيب غوارديولا والذي رحل عن البافاري بعد ثلاث سنوات من إشرافه عليه.

يشار إلى إيفرتون بفوزه على مانشستر سيتي 4-صفر، كبد المدرب الاسباني غوارديولا أسوأ هزيمة شخصية له في الدوري.

وهي أسوأ هزيمة لسيتي في الدوري مع غوارديولا الذي يقوده منذ مطلع الموسم، وأسوأ خسارة للإسباني في الدوريات التي درب فيها: الانكليزي مع سيتي والاسباني مع برشلونة والألماني مع بايرن ميونيخ.

وأقر غوارديولا بان الخسارة أخرجت سيتي من المنافسة على اللقب، حيث قال: "الفارق عن المركز الأول عشر نقاط، وهذا كثير بالطبع".

شاهد الصورة:

&