قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا"، خافيير تيباس، أنه يتعمد يوما اضطهاد نادي برشلونة من أجل مصلحة غريمه التقليدي ريال مدريد.

ولا يحظى تيباس بتقدير من النادي الكاتالوني وجماهيره التي تتهمه بتعمد اضطهاد البارسا من أجل مصلحة ريال مدريد، والذي كان قد أعلن سابقاً عن تشجيعه له منذ الصغر.

وقال تيباس في مؤتمرٍ صحفيٍ عقده الإثنين: "برشلونة يبقى مجرد فريق آخر من فرق الليغا -الـ20- بكل موضوعيةً بالنسبة لي، قد يختلفون معي في بعض القرارات التي أقوم باتخاذها، ولكن هذا لا يغير من كونهم فريقاً مثل بقية فرق الليغا بالنسبة لي، ولم أبتعد عنهم أو أتحيز ضدهم أبداً، وإذا رأوا ذلك، فعلينا أن نتحدث بهذا الشأن".

وكانت حربا كلامية قد اشتعلت بين النادي الكاتلوني وتيباس بعد الانتقادات التي وجهها الأخير للاعبي برشلونة حيث اتهمهم باستفزاز جمهور نادي فالنسيا بعد تسجيل ميسي لهدف الفوز (3-2) في الثانية الأخيرة من المباراة التي جمعت الفريقين في الدوري.

ووصف تيباس ادعاء لاعبو برشلونة الإصابة بشكل مبالغ فيه بالتصرف المخجل، إثر إلقاء زجاجة مياه عليهم بينما كانوا يحتفلون بهدف ميسي الذي أحرزه الأرجنتيني من ركلة جزاء.

من جانب آخر تطرق تيباس للحديث حول اتهامات مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس لجماهير ناديه السابق إشبيلية بارتكاب العنف، وادعائه بشأن دعم رئيس النادي بيب كاسترو لذلك الأمر، وذلك بعد مباراة الفريقين في إياب دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا، حيث أشار إلى أن الاتحاد الإسباني يسعى لنبذ العنف بعيداً عن الملاعب.

وقال تيباس: "لا نسعى لمعاقبة أي ناد أو جماهير بمنعهم من التشجيع بحريتهم ولكننا فقط نسعى لنبذ العنف بعيداً عن الملاعب، ولذلك قمنا بوضع القوانين التي تنظم معاقبة الجماهير التي تتعمد تكرار ارتكاب الأحداث المُشينة، ولا أقصد بذلك إشبيلية على وجه الخصوص، فأنا على ثقة في كون رئيسهم كاسترو بعيداً تماماً عن مُناصرة ذلك الأمر".