قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأت صحيفة مقربة من نادي برشلونة الإسباني، أنّ لويس إنريكي، مدرب الفريق الكاتالوني، قد بات في موقف حرج بسبب المستوى اللافت الذي يقدمه، في الفترة الأخيرة ، الظهير اليمن أليكس فيدال، الذي كان من قبل حبيس دكة الاحتياط.

ولفتت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، اليوم السبت، أنّ أليكس فيدال لا يعد أحد الركائز الأساسية، التي اعتمد عليها إنريكي في 33 مباراة بكل المسابقات المحلية والقارية للموسم الجاري، إلا أنه كان مفيداً بشكلٍ كبيرٍ للفريق خلال مشاركاته القليلة.

وأشارت إلى أنّ فيدال، و في آخر 5 مباريات شارك فيها مع برشلونة،لعب أساسياً 3 مرات، وحل بديلاً مرتين، إلا أنه نجح في تسجيل هدف واحد في مرمى نادي لاس بالماس في الدوري الإسباني، وصنع 4 أهداف، منها 3 للاعب التركي أردا توران في مباريات هيركوليس، وريال سوسيداد في كأس الملك، وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في دوري أبطال أوروبا، وصنع هدفًا للبرازيلي نيمار دا سيلفا في مباراة إيبار برسم مسابقة "الليغا".

وقد نصّبت هذه الأرقام أليكس فيدال في المرتبة الخامسة كأفضل صانع أهداف بنادي برشلونة، مناصفة مع زميليه الإسبانيين أندريس إنييستا، وسيرجي روبرتو اللذين شاركا في مبارايات أكثر منه.

يُشار أنّ أليكس فيدال كان قد انضم لفريق برشلونة في صيف 2015، قادمًا من نادي إشبيلية الإسباني لكنه لم يتمكن من كسب ثقة المدرب لويس انريكي الذي لا يعتمد عليه ضمن التشكيلة الأساسية لفريق "البرسا"، والذي كاد، بحسب بعض التقارير الصحفية الكتالونية، تسريحه في "الميركاتو" الشتوي الجاري، لكن عدم ايجاد البديل المناسب اضطر المدير الفني لمنح فرصة جديدة للاعب الذي يريد استغلالها أحسن استغلال.