قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لم يكن المدرب الرتغالي جوزيه مورينيو راضيا عما جرى في مباراة الاربعاء بين فريقه مانشستر يونايتد وهال سيتي (صفر-صفر) في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الانكليزي، لاسيما التباين في تصرف الحكام حياله، مقابل غيره من المدربين.

وابدى مورينيو حنقه خلال المؤتمر الصحافي الذي تلا مباراة الاربعاء لان الحكم مايك جونز لم يتعامل بحزم مع لاعبي هال الذين تعمدوا اضاعة الوقت، كما لم يرفع البطاقة الصفراء الثانية بوجه السنغالي عمر نياسيه بعد تدخله القاسي على الارجنتيني ماركوس روخو.

وبعدما ترك غاضبا المقابلة التلفزيونية التقليدية التي تجرى بعد كل مباراة، انتقد مورينيو بشراسة التباين في تصرفات الحكام خلال المؤتمر الصحافي، معتبرا ان القرارت التي تصدر بحقه مختلفة عن تلك التي تصدر بحق نظرائه في الفرق المنافسة.

وتطرق البرتغالي الى ما حصل معه الموسم الماضي حين كان مدربا لتشلسي حيث منع حتى من الدخول الى الملعب، مقارنا وضعه تجاه الحكام بوضع نظيريه في ارسنال الفرنسي ارسين فينغر وليفربول الالماني يورغن كلوب.

وعوقب فينغر بالايقاف أربع مباريات بسبب شتمه ودفعه الحكم الرابع وشتمه الاخير خلال مباراة ارسنال مع بيرنلي (2-1) في المرحلة الثانية والعشرين، بينما كان الاعتذار في ارضية الملعب كافيا لكلوب لكي يتجنب اي عقوبة ناجمة عن صراخه في وجه الحكم الرابع خلال مباراة الثلاثاء ضد تشلسي المتصدر (1-1) في المرحلة 23.

وقال مورينيو "تدركون بوضوح انني مختلف (عن المدربين الاخرين). انا مختلف والقوانين التي تطبق علي مختلفة ايضا. انا مختلف في كل شيء. شاهدت فريقي يلعب وانا جالس في غرفة الفندق (الموسم الماضي حين كان مع تشلسي). منعت من دخول الملعب، ومساعدي عوقب بالايقاف لست مباريات على رغم انه لم يلمس احدا".

وواصل "بالامس (الثلاثاء)، هناك حكم رابع قال لمدرب: +انا استمتع جدا بشغفك، وبالتالي، في امكانك ان تقوم بما تريده"، وذلك في اشارة الى كلوب الذي احتفل بشكل هستيري بعدما نجح حارسه البلجيكي سيمون مينيوليه في صد ركلة الجزاء لتشلسي في الدقيقة 76، وبدا كأنه يستفز الحكم الرابع نيل سواربريك احتجاجا على الخطأ الذي احتسبه الحكم الرئيسي مارك كلاتينبرغ على الكاميروني جويل ماتيب.

الا ان المدرب الالماني اكد بعد المباراة انه تصالح مع سواربريك.

- "كل شيء مختلف" -

وتحدث كلوب عن تلك اللحظة، معتبرا بانه كان يتوجب على كلاتينبرغ احتساب خطأ لمصلحة الكرواتي ديان لوفرن قبل ان يتوغل الاسباني دييغو كوستا في منطقة الجزاء وينتزع خطأ من ماتيب و"لهذا السبب كنت غاضبا. ما قلته له (لسواربريك) ان احدا ليس في امكانه التغلب علينا. ما قلته ليس صحيحا بطبيعة الحال، لكن هذا ما شعرت به في تلك اللحظة... قلت له +اعتذر، كنت متحمسا بعض الشيء+، ورد علي +لا مشكلة، انا معجب بشغفك+".

وبالتأكيد، لم يكن مورينيو راضيا عن التسامح الذي اظهره سواربريك تجاه كلوب لانه "اليوم (الاربعاء)، طلب مني (الحكم) ان اجلس في مقعدي والا سيرسلني الى المدرجات، وبالتالي كل شيء مختلف عندما يتعلق الامر بي".

ورفض كلوب ان يدخل في هذا الجدل مع مورينيو الذي اوقف مرتين هذا الموسم بسبب تصرفاته، الا ان المدرب الالماني المح بان ما تحدث عنه نظيره البرتغالي ليس صحيحا، مضيفا "ربما كنت محظوظا مع هذا الحكم الرابع لاني لم اسمع بتاتا شيئا مماثلا (برد مماثل من الحكم). هناك طرق مختلفة للتعامل مع الوضع".

وتابع كلوب الخميس "كانت مباراة فيها الكثير من العواطف، ووضع هذه العواطف جانبا ليس بالامر البسيط. نحن نعاني... ليس انا وجوزيه وحسب، بل الامر ذاته ينطبق على ارسين فينغر. الكثير من الاشخاص يعانون (تحت الضغط). نحن جميعنا مختلفون. نعاقب احيانا بغرامة مالية، واحيانا اخرى نفلت من العقاب".

وواصل "هذا ليس أمرا (التهجم على الحكام) نريد القيام به وهو ليس تكتيكا معتمدا من قبلنا. كان الوضع اسوأ بالنسبة إلي عندما كنت اصغر سنا. لقد تحسنت لكن ليس لدي ادنى لماذا يتحدث (مورينيو) عني".

ومن المؤكد ان وضع يونايتد في الدوري الانكليزي الممتاز لا يساعد مورينيو في الحفاظ على رباطة جأشه، لان فريق "الشياطين الحمر" لم يفقد الامل منطقيا بالمنافسة على لقب الدوري وحسب (يتخلف بفارق 14 نقطة عن تشلسي المتصدر)، بل انه اصبح مهددا بالغياب مجددا عن دوري ابطال اوروبا كونه يتخلف حاليا بفارق 4 نقاط عن المركز الرابع بعد التعادل المخيب الاربعاء على ارضه.