قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، عدم وجود أي قضية مفتوحة في الوقت الحالي حول صفقة انتقال النجم البرازيلي نيمار إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، في "الميركاتو" الصيفي الجاري، بعد دفع الأخير القيمة الضخمة للشرط الجزائي لعقد اللاعب مع نادي برشلونة الإسباني والمقدرة بـ 222 مليون يورو.

وتعهد رئيس "اليويفا" بالضرب بيد من حديد على الأندية التي لا تلتزم بقواعد اللعب المالي النظيف، حيث قال في في مقابلة مع عدة وسائل إعلام عالمية،على غرار صحيفة"ليكيب" الفرنسية: "سنحاول المساعدة، التحذير، ولكننا لن نخشى فرض عقوبات، عبر الإقصاء من منافسات أو سحب نقاط".
 
ورد تشيفيرين على عدة أسئلة متعلقة بوضع نادي باريس سان جيرمان ، الذي أنفق 222 مليون يورو على التعاقد مع اللاعب الدولي البرازيلي نيمار، وعن شكوك حول النادي الفرنسي في تمويله من دولة قطر.
 
وقال رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في هذا الصدد: "نحقق حول كل الأوضاع دون استثناء، إنني محام وأفضل عدم الحديث حتى يتم الحكم على الوقائع، حتى الآن لا توجد أي إجراءات مفتوحة (ضد باريس سان جيرمان). ولكنني أشدد، لا يمكن لأي دولة أن تشتري لاعباً".
 
يُشار أنّ اللاعب الدولي البرازيلي نيمار انضم لباريس سان جيرمان الفرنسي في مطلع شهر أغسطس الجاري، وقد راجت بعض الأخبار في إمكانية تدخل دولة قطر في دفع قيمة الشرط الجزائي، بحكم أنّ نادي العاصمة الفرنسية يرأسه القطري ناصر الخليفي، وأنه مملولكا لشركة الإستثمار القطرية الحكومية.
 
وتمنع لوائح اللعب المالي النظيف للإتحاد الأوروبي لكرة القدم من تجاوز مصاريف الأندية بنسبة كبيرة ايراداتها السنوية، ما جعل نادي "البي أس جي" يسعى جاهداً لبيع بعض نجومه من التعداد الحالي لإحداث التوازن في ميزانيته المالية.