فاز فريق أوروبا على فريق العالم بنتيجة 15 - 9، ليتوج بالنسخة الأولى من بطولة كأس ليفر للتنس، في العاصمة التشيكية براغ.

وبدأ الفريق الأوروبي اليوم الختامي للبطولة بالتقدم 9 - 3 لكن، بعد الفوز بالمباراتين الفرديتين الافتتاحيتين الأحد، تغلب الأمريكي جون إسنر على رافاييل نادال بنتيجة 7-5 و7-6، ليضيق الفارق إلى 12-9.

ولعب السويسري روجيه فيدرير وقتا إضافيا مع الأسترالي نيك كيريوس، الذي كان لديه الفرصة في الفوز ومن ثم إقامة مباراة زوجية فاصلة لتحديد البطل.

لكن فيدرير استطاع الفوز بنتيجة 4-6 و7-6 و11-9.

وشهدت البطولة، التي تجرى على غرار بطولة كأس رايدر للجولف، مباراة جمعت فيدرر ونادال لأول مرة جنبا إلى جنب في مباراة زوجية السبت.

وخلال البطولة مُنحت نقطة مقابل الفوز في مباريات اليوم الأول، ونقطتين مقابل انتصارات اليوم الثاني، وثلاثة لانتصارات اليوم الأخير.

وقال فيدرير البالغ من العمر 36 عاما: "لقد كان أسبوعا رائعا وممتعا، وأنا سعيد للغاية بظهور البطولة بهذا المستوى".

وأضاف: "لقد كانت الصداقة الحميمة بين أعضاء الفريق رائعة، وجميعنا سعداء للغاية. بمرور الوقت سنرى كيف ستصبح كأس ليفر بطولة كبيرة".

فيدرير ونادال
Getty Images
قال فيدرير بعد المباراة الزوجية إلى جانب نادال السبت: "سنكون دائما غريمين طالما بقينا نشيطين، وبعد هذه المباراة سنعود متنافسين مرة أخرى
نيك كيريوس
Reuters
لو تمكن كيريوس من الفوز على فيدرير كانت ستقام مباراة زوجية فاصلة، بين الفريق الأوربي وفريق العالم
الفريق الأوربي
Getty Images
تولى بيورن بورغ (على اليمين) الفريق الأوربي، بينما تولى الأمريكي جون ماكنرو تدريب فريق العالم