قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعرض الأورغوياني لويس سواريز مهاجم نادي برشلونة الإسباني إلى انتقادات شديدة من قبل وسائل الإعلام الاسبانية على خلفية بدايته المتواضعة مع الفريق الكتالوني ، عندما ظهر بأداء غير مقنع في المباراتين الأوليين لفريقه أمام إشبيلية على كأس السوبر المحلي ، ثم ديبورتيفو الأفيش في الجولة الأولى من بطولة الدوري المحلي.

وتزامن هذا الأداء المتواضع مع الظهور القوي لزميله الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي ساهم في فوز برشلونة على ضيفه ديبورتيفو ألافيس بثلاثية نظيفة ، خاصة انهما يبلغان السن ذاتها (31 عاماً).

وجاءت الانتقادات من الصحف الصادرة من العاصمة مدريد في محاولة منها لزعزعة الثقة بين اللاعب وجماهير النادي، و تصوير أدائه المخيب على انه بداية لنهاية الهداف الأوروغوياني ، وانه يجب إجلاسه على دكة الاحتياط كونه لم يعد يستحق مكانته في التشكيلة الأساسية للمدرب ارنيستو فالفيردي.

في المقابل، ردت الصحافة الكتالونية مدافعة عن لويس سواريز، حيث صنفته كأفضل مهاجم في مركز رأس الحربة في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى خلال المواسم الخمسة الماضية ، أي منذ انضمامه لبرشلونة في صيف عام 2014.

وبحسب التقرير الإحصائي الذي نشرته وسائل الإعلام الكتالونية، فإن الأرقام التهديفية تشهد على علو كعب لويس سواريز وتفوقه على بقية المهاجمين الهدافين في الملاعب الأوروبية ، و ان صيامه عن التهديف تسجيلاً أو صناعة خلال المباراتين الأوليين ، ماهي إلا فترة فراغ تتعلق ببداية الموسم سبق للهداف ان عاشها وتجاوزها و عاد اقوى مما كان من قبل.

وكشفت الأرقام بأن لويس سواريز وصل إلى مباراته رقم 200 بقميص برشلونة في مختلف المسابقات الرسمية ، مسجلاً خلال هذه المسيرة 152 هدفاً ، وهو الرصيد الذي لم ينجح اي مهاجم من المهاجمين البارزين في الدوريات الاوروبية تسجيله باستثناء الأرجنتيني ليونيل ميسي و البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقارنت الصحيفة بين ارقام لويس سواريز و الارقام التهديفية لكبار مهاجمي "القارة العجوز" منذ موسم (2014-2015)، حيث سجل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي (30 عاماً) 151 هدفاً خلال 195 مباراة لصالح نادي بايرن ميونيخ الألماني ، بينما الهداف الإنكليزي هاري كين (24 عاماً) سجل لتوتنهام هوتسبير 136 هدفاً خلال 189 مباراة ، فيما الأرجنتيني سيرجيو اغويرو (30 عاماً) أحرز لمانشستر سيتي 129 هدفاً خلال 173 مباراة ، أما المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين (31 عاماً) فقد سجل لناديي نابولي ويوفنتوس 122 هدفاً في 206 مباريات، في حين ان المهاجم الفرنسي كريم بن زيمة (31 عاماً) سجل لريال مدريد 82 هدفاً خلال 179 مباراة ، كما لم يسجل الإسباني دييغو كوستا (29 عاماً) خلال ارتدائه قميصي أتلتيكو مدريد وتشيلسي سوى 68 هدفاً في 144 مباراة.

ويبقى اهم انجاز يعكس المهارات الفنية العالية والقدرة التهديفية التي يتمتع بها لويس سواريز هو فوزه بجائزة "الحذاء الذهبي" لعام 2016 كهداف للدوري الإسباني والدوريات الأوروبية ليكون اول لاعب يخطف الجائزة من ميسي و رونالدو منذ سنوات، بعدما عجز كبار الهدافين عن نيلها.