قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أقر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الجمعة بأن الأداء الذي يقدمه فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي ليس جيدا بما يكفي، وذلك في تصريحات عشية استضافته نيوكاسل يونايتد في المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وتلقى "الشياطين الحمر" ثلاث هزائم في المراحل السبعة الأولى من الدوري المحلي، آخرها في المرحلة السابعة أمام المضيف وست هام 1-3، في أسوأ بداية لهم في بطولة إنكلترا منذ 29 عاما. كما خرجوا بركلات الترجيح أمام دربي كاونتي (درجة ثانية) من الدور الثالث لكأس رابطة الأندية، وتعادلوا سلبا هذا الأسبوع مع ضيفهم فالنسيا الإسباني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا.

ويترافق هذا الأداء المخيب للنادي الشمالي، مع توتر في علاقة مورينيو مع أحد أبرز لاعبيه، الفرنسي بول بوغبا، وتقارير صحافية عن احتمال انتهاء العلاقة قريبا بين الفريق والمدرب الذي يقوده للموسم الثالث.

ويدخل مانشستر يونايتد مباراة الغد ضد نيوكاسل بعد فشله في تحقيق أي فوز في مبارياته الأربع الأخيرة، علما أنه فاز مرة واحدة على أرضه (من ثلاث مباريات) في الدوري المحلي.

وفي مؤتمر صحافي مقتضب عقده صباح اليوم، قال مورينيو ردا على سؤال عما اذا كان يوافق على أن هذه النتائج ليست جيدة بما يكفي لناد من هذا الحجم، أجاب "أنا موافق".

وردا على سؤال عن أسباب هذا الأداء، قال "أسباب مختلفة"، ورد بـ"كلا" على استفسار إضافي عما اذا من الممكن تحديد هذه الأسباب.

- لا شعور بالهزيمة... ولا الفوز -

واعتبر مورينيو أن مباراة الغد ستكون على قدر كبير من الأهمية لفريقه الذي يحتل حاليا المركز العاشر في ترتيب الدوري الإنكليزي، بفارق تسع نقاط عن المتصدر، غريمه وحامل لقب الموسم الماضي مانشستر سيتي.

وأوضح مورينيو أن لقاء الغد "مهم جدا. نحن في بداية تشرين الأول/أكتوبر وبدأ الناس ينظرون الى ترتيب البطولات في أوروبا، لكني أدرك أن هذا الترتيب لا يعكس بالضرورة ما سيحصل بعد أشهر في نهاية الموسم".

أضاف "يمكننا أن نقوم بأفضل بكثير (مما نقوم به حاليا). للقيام بذلك نحتاج الى النقاط، نقاط خسرناها في المباراتين الأخيرتين في البريمرليغ"، في إشارة الى التعادل مع ولفرهامبتون 1-1 في المرحلة السادسة، والخسارة أمام وست هام في المرحلة السابقة.

وتابع "(حصلنا على) نقطة واحدة من مباراتين، وندرك أنه لتحسين هذا الوضع، علينا إحراز النقاط الثلاث" في مباراة السبت ضد نيوكاسل الذي يحتل حاليا المركز 18 (من أصل 20) في الدوري، بعد تعادلين وخمس هزائم في المراحل السبع الأولى.

وأشار مورينيو الى أن "منافسنا يحتاج أيضا الى النقاط، لأسباب مختلفة. لديهم مدرب جيد جدا جدا (الإسباني رافايل بينيتيز). فريق منظم دائما لاسيما ضد الفرق التي تحتل مراكز في وسط الترتيب. النتائج التي حققها ضد الفرق الكبرى لم تمنحهم النقاط هذا الموسم الا أنها كانت قريبة جدا".

واعتبر أن نيوكاسل دفع الفرق التي تواجهه الى خوض "مباريات صعبة جدا، ولذلك نتوقع مباراة صعبة جدا".

وشدد مورينيو على ضرورة أن يحسن يونايتد أيضا من أدائه على ملعبه، حيث لم يفز هذا الموسم سوى في مباراة واحدة في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي على ليستر سيتي (2-1). وتعود أطول فترة من دون فوز في أولد ترافورد بالنسبة الى يونايتد لتشرين الثاني/نوفمبر 1989 وشباط/فبراير 1990، عندما خاض ست مباريات من دون أي انتصار.

وقال المدرب السابق لتشلسي الإنكليزي وريال مدريد الإسباني "خسرنا مرة واحدة فقط على أرضنا طوال الموسم، خسارة واحدة فقط في المباريات السبع الأخيرة، لكن دون أي فوز على ملعبنا في المباريات الثلاث الأخيرة (...) لا نملك شعورا بالهزيمة، لكن أيضا لا شعور بسعادة الفوز، ومن المهم بالنسبة إلينا أن نحاول الفوز في مباراة السبت".