قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد السويسري روجيه فيدرر المصنف ثالثا عالميا الثلاثاء مشاركته دورة باريس، إحدى دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، الأولى له في الدورة الفرنسية منذ ثلاثة أعوام، وذلك بعد ترقب حول المشاركة منذ إحرازه الأحد لقب دورة بازل في مسقط رأسه.

وقال فيدرر في مؤتمر صحافي في باريس "أفضل خوض المباريات على البقاء في التدريب، طالما أني لا أشعر بخطر على المستوى البدني يمكن أن يهدد مشاركتي في بطولة لندن"، في إشارة الى بطولة الماسترز الختامية لموسم المحترفين، والتي تقام بين 11 تشرين الثاني/نوفمبر و18 منه، بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين خلال الموسم.

وأتت تصريحات فيدرر (37 عاما) بعيد خوضه تدريبا تحضيرا للمشاركة في دورة باريس، حيث سيبحث عن اللقب المئة في مسيرته الاحترافية.

وأعفي فيدرر، مثله مثل المصنفين الـ16 الأوائل في باريس، من خوض غمار الدور الأول، ويبدأ مشواره من الدور الثاني الأربعاء، في مواجهة الفائز من مباراة الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا والكندي ميلوس راونيتش.

وقال السويسري "أشعر بأني تعافيت بشكل جيد من الأسبوع الماضي"، في إشارة الى دورة بازل التي أحرز لقبها الأحد للمرة التاسعة.

أضاف حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى (20 لقبا) "اليوم أشعر بأني في حالة جيدة".

وأتى تدرب فيدرر بعيد نشر المنظمين صورة له مع مدير الدورة اللاعب الفرنسي السابق غي فورجيه عبر "تويتر"، مع تعليق "انظروا من وصل".

ووصل فيدرر وصل بعد ظهر الثلاثاء الى القاعة، وتمرن لفترة 40 دقيقة مع الفرنسي غيوم روفان، يرافقه مدربه الكرواتي إيفان لوبيسيتش.

ولم يتوج فيدرر سوى مرة واحدة في باريس عام 2011. 

وفي مشاركته الأخيرة في 2015، خرج من الدور ثمن النهائي أمام الأميركي جون إيسنر. وفي العام الماضي، أعلن فيدرر الانسحاب من الدورة قبل وقت وجيز من انطلاقها.