قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني سلسلة انتصاراته المتتالية ورفعها الى 22 فوزا اثر تغلبه على السويسري روجيه فيدرر الثالث 7-6 (8-6) و5-7 و7-6 (7-3) ليبلغ المباراة النهائية لدورة باريس، آخر دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب لهذا الموسم.

وبعد مباراة ماراتونية في نصف النهائي السبت استمرت قرابة ثلاث ساعات وقدم فيها اللاعبان قمة مستواهما، بلغ الصربي المباراة النهائية في دورة كرة مضرب للمرة الرابعة تواليا، بعد سينسيناتي وفلاشينغ ميدوز الأميركيتين، وشنغهاي الصينية، ليلتقي في النهائي الأحد الروسي كارن خاتشانوف الفائز على النمسوي دومينيك تييم المصنف سادسا.

وحقق ديوكوفيتش الذي سيستعيد الأسبوع المقبل صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، فوزه الثاني والعشرين تواليا، والخامس والعشرين في 47 مواجهة مباشرة جمعته بفيدرر.

ويعود آخر فوز لفيدرر على ديوكوفيتش الى بطولة الماسترز الختامية للموسم عام 2015 في دور المجموعات. اما آخر خسارة تعرض لها الصربي فكانت في مطلع آب/أغسطس الماضي عندما سقط أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في ثمن نهائي دورة تورونتو الكندية للماسترز.

وقال فيدرر "من الواضح أن نوفاك يحقق سلسلة جيدة. يمكن أن تشعروا بذلك. في نهاية المطاف، حسمت المباراة ببعض التفاصيل (...) لكن بشكل عام أنا سعيد بأدائي. كان أفضل من الأسبوع الماضي في بازل" السويسرية حيث أحرز لقبها للمرة التاسعة، واللقب الـ99 في مسيرته.

أضاف "هناك (في بازل) أحرزت اللقب وهنا وصلت الى نصف النهائي واحتجت الى لاعب من طينة نوفاك ليفوز علي (...) لا بأس، أتطلع حاليا الى الراحة والاستعداد بشكل جيد للندن"، في إشارة الى بطولة الماسترز الختامية التي تستضيفها العاصمة البريطانية بين 11 تشرين الثاني/نوفمبر و18 منه، بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين في الموسم.

ويسعى ديوكوفيتش الى تعزيز رقمه القياسي في دورة باريس وإحراز لقبها للمرة الخامسة، بينما توج فيدرر بلقبها مرة واحدة عام 2011، علما أنه غاب عن منافساتها في العامين الماضيين.

جاءت المباراة قمة في الاثارة وقدم فيها اللاعبان أفضل ما لديهما من فنون اللعبة. وفي المجموعة الأولى، حافظ كل لاعب على إرساله على رغم نيل كل منهما فرصا عدة للكسر، لينهيها ديوكوفيتش بصعوبة بعد شوط فاصل. ورد فيدرر التحية في الثانية عندما كسر إرسال منافسه في الشوط الثاني عشر ليفوز 7-5 معادلا الأرقام.

وتكرر سيناريو المجموعة الاولى في الثالثة حيث بقي التعادل سيد الموقف قبل ان يقول ديوكوفيتش كلمته الأخيرة بعد شوط فاصل أيضا.

- خاتشانوف يتابع مغامرته -

في المقابل، واصل خاتشانوف مغامرته في الدورة الفرنسية، ليبلغ نهائي دورة ماسترز للمرة الأولى في مسيرته، بعد تخطيه ثلاثة من المصنفين العشرة الأوائل عالميا. فبعد الأميركي جون ايسنر والألماني ألكسندر زفيريف في الدورين السابقين، كان الضحية هذه المرة تييم.

واستمرت المواجهة بين خاتشانوف وتييم ساعة و12 دقيقة، بقي التعادل قائما في المجموعة الأولى حتى 4-4، عندما نجح خاتشانوف في كسر إرسال منافسه ثم الفوز بإرساله ليحسمها في صالحه. وفي المجموعة الثانية، وباستثناء خسارة إرساله في الشوط الثاني، لم يجد خاتشانوف صعوبة تذكر، اذ تمكن من كسر إرسال النمسوي في كل مرة (الأشواط الأول والثالث والخامس والسابع)، وأنهى المجموعة في نصف ساعة.

وأكد خاتشانوف أنه "سعيد بالطريقة التي لعبت بها (...) سعيد ببلوغ النهائي. لكن الدورة لم تنته بعد. أتطلع قدما الى النهائي غدا".

وكان خاتشانوف قد بلغ نصف نهائي دورة تورونتو للماسترز في آب/أغسطس الماضي، قبل أن يخسر بمجموعتين لصفر أمام نادال.

وأحرز الروسي البالغ 22 عاما والمصنف 18 عالميا لقب دورتي مرسيليا الفرنسية وموسكو هذا الموسم، من أصل ثلاثة في مسيرته.